عاجل

البث المباشر

حملة لإطلاق سراح حقوقي موريتاني

المصدر: نواكشوط – سكينة اصنيب

طالبت مجموعة من قادة الأحزاب الموريتانية بإطلاق سراح بيرام ولد اعبيدي رئيس حركة "إيرا" الحقوقية التي تدافع عن حقوق المسترقين سابقاً، والذي يقضي حكماً بالسجن ثلاث سنوات بسبب اتهامه بإثارة قضية "العبودية العقارية".

ووقعت مجموعة كبيرة من رؤساء الأحزاب السياسية عريضة مطلبية قدمتها "حملة الحريات بموريتانيا" للمطالبة بإطلاق سراح بيرام ولد الداه ولد اعبيدي ونائبه إبراهيم ولد بلال وحماية الحريات العامة في موريتانيا، وقد شملت هذه التوقيعات شخصيات سياسية كبيرة ومعروفة.

وقالت الحملة إن جهودها في جمع توقيعات مستمرة حتى يتحقق الهدف من الحملة، ودعت السياسيين والنقابيين والبرلمانيين والإعلاميين والحقوقيين والأدباء وغيرهم من الفاعلين في الساحة الوطنية لدعم الحملة من أجل أن يتحقق هدفها.

وحذرت "حملة الحريات في موريتانيا" من ازدياد موجات قمع المتظاهرين مؤخرا، واختطاف المحتجين والتنكيل بهم، مثلما يقع ووقع مع طلاب الجامعة المحتجين للمطالبة بتوفير النقل، ومتظاهري حركة "إيرا" المطالبين بإطلاق سراح بيرام ونائبه، وأخيراً قمع الشباب المطالب بإنصاف طلاب مدرسة نسيبة الذين تم حرمانهم من تصفيات "قناة ج" وغيرها من الأنشطة التي تم قمعها.

واعتقلت السلطات بيرام ولد اعبيدي بعد أن نظم قافلة ضد "العبودية العقارية" تسعى إلى الدفاع عن حقوق الفلاحين من شريحة "الحراطين" (المسترقين سابقاً) والعاملين في الأراضي الزراعية والمطالبة بحق ملكيتهم للأراضي التي يعملون بها، واتهمت السلطات بيرام ورفاقه بتهديد السلم الاجتماعي وتنظيم مسيرة غير مرخصة والتحريض على الشغب.

إعلانات