عاجل

البث المباشر

سجين حقوقي يدعو للتعبئة ضد العنصرية بموريتانيا

المصدر: نواكشوط – سكينة اصنيب

دعا زعيم حركة "إيرا" الحقوقية بيرام ولد اعبيدي الذي يقضي حكماً بالسجن جنوب البلاد، الموريتانيين إلى الاستمرار في التعبئة للكفاح ضد ما سماه العبودية والعنصرية والإقصاء.

وأكد في بيان أصدره الاثنين من سجنه أن عقوبات السجن والتعذيب والحرمان لن توهن من قناعته وإصراره في نضاله ضد ما وصفه بـ "نظام الهيمنة القائم في موريتانيا"، ويأتي إصدار هذا البيان في وقت تعيش فيه البلاد حالة احتقان بسبب إقصاء أطفال من المشاركة في مسابقة رياضية بسبب انتمائهم لشريحة العبيد سابقاً.

وطالب ولد اعبيدي مناضلي الحركة بالاستمرار في النضال ضد ممجدي العبودية في موريتانيا، وأكد أن حركة "إيرا" لن تدخر جهداً من أجل تحرير كافة ضحايا العبودية حتى يحصلوا على العدالة و تتم معاقبة جلاديهم.

وشدد على استمراره في النضال ضد "العبودية العقارية" التي سجن بسببها حتى يتم ولوج من وصفهم بـ "العبيد السابقين" إلى الملكية العقارية. وطمأن بيرام سكان "ادوابه" و"دار البركة" و" تيانبين" وكل القرى ضحية "المصادرة العقارية أنه سيكون دائما بجانبهم.

وكانت مجموعة من الشباب قد أطلقت "حملة الحريات بموريتانيا" لجمع عدد من التوقيعات للإفراج عن الناشط الحقوقي ورئيس حركة "إيرا" بيرام ولد أعبيدي الذي اعتقل قبل أكثر من سنة خلال مشاركته في مسيرة ضد "العبودية العقارية".

إعلانات