عاجل

البث المباشر

الرئيس الموريتاني: حوار مع المعارضة بلا شروط مسبقة

المصدر: نواكشوط - سكينة أصنيب

أكد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز، يوم الثلاثاء، أنه متشبث بالحوار السياسي مع المعارضة، وأوضح أن الحوار لا يزال مطروحا وأنه سيعمل جاهدا للتوصل بالنتائج المرجوة من خلال الحوار بين مختلف الفرقاء السياسيين.

لكنه أضاف أن موقفه من شروط المعارضة لا يزال كما كان في السباق، في إشارة إلى رفضه الاستجابة لشروط المعارضة قبل الدخول في الحوار.

وأعلن في تصريحات صحافية أن المعارضة لها الحق في الوصول إلى أي مكان في البلاد والقيام بما تشاء من الاتصالات، تعليقا على ما تعانيه المعارضة من "مضايقات مقصودة"، كما يؤكد المراقبون.

وفي رده عل سؤال يتعلق بالدعوة التي وجهها له أحمد ولد داداه رئيس حزب التكتل أكبر أحزاب المعارضة وطالبه فيها بترك السلطة مقابل عدم ملاحقته قضائيا، أجاب ولد عبدالعزيز بالقول "هذا الموضوع لا يستحق الرد".

ودافع ولد عبدالعزيز عن سياساته الاقتصادية وأكد أن تراجع أسعار الحديد كان له وقع سلبي، مضيفا أن السياسية الحكومية المتبعة ساهمت في الحد من الآثار السلبية التي سببها تراجع أسعار الحديد في أسواق العالم.

واعتبر أن الوضع الاقتصادي في موريتانيا جيد رغم أنه ليس على مستوى السنوات الماضية بفعل الوضعية التي يمر بها الاقتصاد العالمي الذي يشهد أزمة، ومن الطبيعي أن تنعكس على أي دولة بما فيها موريتانيا.

وأضاف أن موريتانيا تصدت لتلك الانعكاسات في الوقت المناسب بحيث لم تشهد الميزانية، أي عجز مما جعل البلاد بمنأى عن الانعكاسات السلبية للأزمة الاقتصادية العالمية، وأوضح أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة شملت تقليص النفقات والتسيير الحسن للموارد ومحاربة الفساد.

إعلانات