عاجل

البث المباشر

الشرطة الموريتانية تقمع محتجين على تعديل الدستور

المصدر: نواكشوط - سكينة اصنيب

وقعت صدامات بين الشرطة الموريتانية ومتظاهرين محتجين على دعوات "رسمية" لتعديل الدستور أطلقها عدد من الوزراء لإتاحة الفترة أمام الرئيس محمد ولد عبد العزيز لولاية رئاسية جديدة هي الثالثة له، فيما الدستور يسمح فقط بولايتين متتاليتين.

واستعملت الشرطة الموريتانية الغاز المسيل للدموع والهروات، ما أدى إلى إصابات وحالات اختناق في صفوف المتظاهرين، مما أثار غضب الحقوقيين خاصة أن الوقفة الاحتجاجية كانت منظمة أمام مقر وزارة العدل.

وندد المتظاهرون، وينتمي أغلبهم لمنتدى الديمقراطية والوحدة المعارض، بتصريحات وزير العدل، ابراهيم ولد دادا، الذي دعا إلى ترشيح الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز لولاية أخرى.

وردد المشاركون في التظاهرة شعارات من أبرزها "لا لتعديل الدستور"، وانتقد الحملة التي يقوم بها بعض الوزراء حالياً للتمهيد لتعديل الدستور بشكل يسمح للرئيس بالترشح لولاية ثالثة.

وقال وزير العدل في جلسة برلمانية إن على الشعب التمديد للرئيس محمد ولد عبد العزيز بأكثر من ولايتين. وقبله أدى وزير الاقتصاد والمالية، المختار ولد أجاي، بتصريحات مماثلة. وقد أثارت تصريحات الوزيرين جدلاً في قبة البرلمان وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

إعلانات