عاجل

البث المباشر

الذهب.. بريق أمل جديد للشباب الموريتاني

المصدر: نواكشوط - الخليل ولد جدود

لن تبور تجارة ماكينات الكشف السطحي وعمليات التنقيب الخفيفة عن الذهب في نواكشوط مع انتشار الأخبار في شبكات التواصل الاجتماعي عن تمكن شبان من العودة بكيلوغرامات من المعدن النفيس بعد استخدام تلك المعدات خلال رحلات في صحراء اينشيري مترامية الأطراف والغنية بالمعادن النفيسة.

ومع سن الحكومة الموريتانية هذا الأسبوع قانوناً جديداً يمنح رخصاً للأفراد للتنقيب عن الذهب، تضاعف عدد الراغبين في اقتناء ما بات يُعرف بمعدات الكشف عن الكنوز والتي تشكـل بالنسبة لهؤلاء وسيلة للحصول على ما لم يشملـهم من عائدات منجم تازيازت الذي تقول الشركة الكندية التي تستغلـه إنه أصبح ثاني أكبر منجم للذهب في إفريقيا.

ومع ارتفاع معدلات البـطالة والفقر، يصطف الشبان العاطلون وآخرون يرغبون في تحسين ظروفهم أو في بناء ثروات أمام الوزارة المعنية للحصول على رخص التنقيب. ويبقى الحصول على الذهب مرتبطا بمغامرة في الصحراء تنتهي قرب تخوم منجم "تازيازت" وتبدأ من محلات مستوردي هذه المعدات الذين جنـوا أرباحاً طائلة من بريق ذهب الصحراء الموريتانية.

إعلانات