شرطي مغربي في حالة هيجان يقتل 3 من زملائه بالرصاص

وزارة الداخلية أوقفته وفتحت تحقيقاً لمعرفة ملابسات الحادث المأساوي

نشر في: آخر تحديث:

أكدت وزارة الداخلية المغربية خبر مقتل ثلاثة من رجال الشرطة في مدينة مشرع بلقصيري في غرب المغرب، على يد مقدم للشرطة، عبر استخدام سلاحه الناري الوظيفي، مشيرة إلى أن القاتل كان في حالة هيجان هيستيرية لا تزال أسبابها مجهولة.

ووفق ما أعلنته الداخلية المغربية فإن مفوّض الشرطة القاتل جرى اعتقاله، فيما تم إيفاد لجنة من الإدارة المركزية للأمن المغربي في الرباط من أجل التحقيق، وتضم اللجنة طبيباً نفسياً، وتم فتح تحقيق لمعرفة ملابسات الجريمة غير المسبوقة في تاريخ المدينة.

وعلمت "العربية نت" في وقت سابق أن رجال شرطة لقوا مصرعهم في مدينة بلقصيري في ضواحي مدينة سيدي قاسم في غرب المغرب، بسبب رصاصات انطلقت من مسدس زميل لهم من الشرطة، ووقعت الجريمة داخل مخفر للشرطة، قبل قليل من نهار اليوم الأحد.

وتسبب الشرطي الذي يتواجد في هالة من الهيجان العصبي في إصابة زملاء آخرين له من رجال الشرطة، ما قد يرفع حصيلة القتلى في الحادثة غير المسبوقة في هذه المدينة، الصغيرة والمتواجدة وسط الأراضي الفلاحية في أحد أهم السهول المغربية.