المغاربة والعرب يترقبون نهائي كأس العالم للأندية بمراكش

الرجاء البيضاوي أول فريق عربي يصل إلى النهائي ويواجه البايرن ميونخ الألماني

نشر في: آخر تحديث:

في لحظة تاريخية غير مسبوقة، يحبس المغرب أنفاسه اليوم السبت 21/12/2013، في انتظار 90 دقيقة، العمر الأصلي لمباراة في كرة القدم سينازل فيها نادي الرجاء البيضاوي المغربي خصما من العيار الثقيل، اسمه بايرن ميونخ الألماني، في نهائي كأس العالم للأندية، على أرضية ملعب مدينة مراكش، جنوب المغرب، والتي ستلعب الساعة 10:30 بتوقيت السعودية، 7:30 بتوقيت غرينيتش في ملعب مراكش.

وبحسب لغة الحسابات على الورق، لم يكن أكثر المحللين الرياضيين تفاؤلا، قبل عشرة أيام في المغرب، يمنح نادي الرجاء البيضاوي المغربي، فوزا في المباراة الأولى على ملعب مدينة أغادير، إلا أن الرجاء خلق ثلاث مفاجآت متتالية، من العيار الثقيل، في أول بطولة لكأس العالم للأندية يحتضنها المغرب، ليصل الرجاء إلى النهائي بعد انتصار مستحق على نادي مينيرو البرازيلي، بقيادته نجمه العالمي رونالدينيو.

وسيتابع المباراة العاهل المغربي محمد السادس، ما سيعطي شحنة إضافية معنوية للاعبي الأخضر المغربي، بالإضافة إلى الجماهير المغربية، التي اقتنت كل تذاكر النهائي، وتستعد لتقديم فرجة ثانية على المدرجات إيمانا منها أنها اللاعب رقم 12.

ولا يزال عدد من التذاكر، بحسب مصادر للعربية.نت، يُروج في السوق السوداء، وسط إقبال من الجماهير المغربية، من كل المدن، للحصول على تذكرة لحضور نهائي في كرة القدم، يحمل اسم "حدث العام 2013 بامتياز" في المغرب.

وبدأت الاحتفالات منذ ساعات الصباح الأولى، في مدينة مراكش، جنوب المغرب، من الجماهير المغربية، التي تعتبر نهار السبت "استثنائيا"، ولبست رايات المغرب وأعلاما من شعار الرجاء البيضاوي، ونشِط باعة أدوات التشجيع، التي يبصمها أخضر اللون للرجاء، فيما يضرب الأمن المغربي طوقا، حول ملعب مراكش الكبير، في إطار الاستعدادات اللوجيستيكية، لاستكمال "العرس الكروي" الذي أصبح مغربياً.

وسرقت مدينة مراكش أنظار الإعلام الدولي، الذي حج بكثافة لتغطية نهائي الموندياليتو، وللتعرف عن قرب على نادي غربي، كان خارج لعبة الحسابات، ليتحول إلى الطرف الثاني في النهائي، اسمه الرجاء البيضاوي، وتحول مقر إقامة النادي المغربي إلى مزار للسياسيين وللوزراء وللفنانين وللمشجعين المغاربة، الذين يشعرون "بفخر الإنجاز الكروي، للأخضر المغربي.

وفي مبادرة إنسانية، زارد طاقم نادي الرجاء، مستشفى أمراض السرطان في مدينة مراكش، ووزع اللاعبون على نزلاء جناح الأطفال، هدايا للنادي الأخضر، ما أدخل السرور على الأطفال الذين تفاجؤوا برؤية اللاعبين يدخلون عليهم غرفهم.

هذا وتستعد مدينة الدار البيضاء، كبرى مدن المملكة، ومعقل نادي الرجاء، لاستقبال طاقم النادي بعد الانتهاء من المباراة النهائية، وسيحتفل عشاق النادي الأخضر بكل الأشكال فرحاً، بما حققته الكرة المغربية في الموندياليتو، هذا بالإضافة الى حفل كبير، يجري الإعداد له، في مركب محمد الخامس الرياضي، في مدينة الدار البيضاء.

هذا وجرى نصب شاشة عملاقة من ثلاثين متراً، في حي درب السلطان، في مدينة الدار البيضاء، معقل نادي الرجاء، لتمكين الجمهور من متابعة المباراة، بالإضافة إلى شاشة مماثلة في قلب الدار البيضاء، ما سيمكن من خلق مشاهدة جماعية خارج الملعب.

مدرب بايرن ميونيخ يتمنى حضور الملك

اعتبر الإسباني جوسيب غوارديولا مدرب بايرن ميونخ، أن حضور ملك المغرب للمباراة النهائية لكأس العالم للأندية، بين فريقه بايرن ميونخ والرجاء البيضاوي مساء اليوم السبت، سيجعلها مناسبة مميزة.

المدرب غوارديولا تحدث في مؤتمر صحافي سبق المباراة النهائية لكأس العالم للأندية، وعلق على صعود الرجاء إلى النهائي، ووصفه بالصعود "المستحق" وأفرح شعباً بكامله، مشيراً إلى أن حضور الملك لمشاهدة النهائي العالمي، سيخلق جواً مُمتعاً.

ويلعب فريق الرجاء البيضاوي مساء اليوم السبت، المباراة النهائية لكأس أندية العالم "موندياليتو" في مواجهة أحد أعرق الفرق العالمية بايرن ميونيخ الفائز بدوري أبطال أوروبا بعد اجتيازه فريق مينيرو البرازيلي في نصف نهائي البطولة وإبطال سحر النجم البرازيلي رونالدينيو الذي أشاد بأداء الفريق الأخضر وتفوقه بالأداء والأهداف.

الملعب مراكشي والجمهور مغربي والفريق "رجاوي" عناصر اجتمعت في فريق الرجاء الذي لقب بالعالمي بعد تجاوز عقبات أقوى الفرق المشاركة في دوري كأس العالم للأندية هذا العام ولم يتبق سوى فريق بايرن ميونخ، حيث يعتزم نسور المدرب التونسي فوزي البنزرتي تحقيق المعجزة والظفر باللقب الذي سيكون أول لقب عالمي يدخل إلى رصيد فريق عربي وإفريقي في تاريخ اللعبة.

ومن جهته، هنأ مروان الشماخ اللاعب الدولي المغربي بنادي كريستال بلاس، فريق الرجاء البيضاوي لتأهله التاريخي إلى مباراة نهائي كأس العالم للأندية وكتب اللاعب الدولي السابق في تغريدة على الموقع الاجتماعي "تويتر": "الرجاء شرفت الكرة المغربية والإفريقية".

وبعد تأهل الرجاء إلى النهائي اشتعلت أسعار تذاكر المباراة لتتجاوز 1000 درهم مغربي في السوق السوداء، لكن هذا لم يمنع الجماهير المغربية من التوافد على الملعب منذ الساعة الخامسة صباحاً لحضور العرس العالمي للفريق الأخضر.

واقتصر الفوز بكأس العالم للأندية على الأندية الأجنبية حيث فاز بها كل من كورينثيانز مرتين وساو باولو وإنترناسيونال من البرازيل وبرشلونة الإسباني، ومانشستر يونايتد الإنجليزي وإنترناسيونال وإيس ميلان الإيطاليين إلا أن الجماهير العربية والإفريقية تترقب اليوم وبحماس شديد مواجهة الرجاء العالمي مع العملاق البافاري.