عاجل

البث المباشر

مجهولون يعتدون بالحجارة على وزير بحكومة بن كيران

حزب التقدم والاشتراكية اعتبر الحادث فعلاً إجرامياً والشرطة تبحث عن الفاعلين

المصدر: الرباط - عادل الزبيري

في سابقة من نوعها، في تاريخ حكومة بنكيران تعرض محمد نبيل بن عبدالله، وزير السكن والتعمير، والأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية اليساري، صباح الأحد، لإصابة في جبهته، بعد رميه بالحجارة، في مدينة آسا بالجنوب الغربي للمغرب.

وجرى نقل الوزير المغربي إلى مستشفى المدينة على وجه السرعة لتلقي العلاجات الأولية، بعد إصابته بحجر في جبهته تركت له جرحاً صغيراً بارزاً.

ودان حزب التقدم والاشتراكية اليساري في بيان سياسي الاعتداء الذي تعرض له وزير السكن والتعمير، واصفاً ما جرى بـ"الفعل الإجرامي الوحشي"، واتهم عناصر طائشة بالوقوف وراءه.

ورفض الحزب المشارك في التحالف الحكومي ما وصفها بالأساليب المعتوهة، معلناً أنها لن توقفه عن "مواصلة حضوره في كل مناطق المغرب".

وفتح الدرك والشرطة في مدينة آسا تحقيقاً لمعرفة من يقف وراء الاعتداء على وزير في الحكومة المغربية.

وعاد الوزير بن عبد الله، إلى نفس القاعة مرة أخرى، بمدينة آسا، بعد تلقيه الإسعافات الضرورية في مركز طبي، وقرأ مراقبون قراره بأنه تحد لمن يريدون وفق تعبير الحزب المشارك في الحكومة، إفساد النشاط السياسي.

إعلانات