البوليساريو تمنع المواد الغذائية عن مخيمات تندوف

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مصادر مغربية أن سكان مخيمات تندوف من الصحراويين، "يعانون من حصار غير مسبوق، في الحصول على المواد التموينية والغذائية" التي كانت تأتي من مدينة تندوف الجزائرية، في محاولة من تنظيم البوليساريو لوقف الاحتجاجات للصحراويين ضد قيادته.

"لم يعد موجوداً الدقيق والعجائن وزيت الطبخ والحليب والسكر"، وفقاً للمصدر الذي قال إن قوات البوليساريو لجأت إلى تسييج المخيمات بـ"حزام رملي"، ولا يسمح بالعبور إلا من خلال "منافذ محدودة".

وأصبح ممنوعاً على الصحراويين في مخيمات تندوف، الخاضعة للبوليساريو، الموالية للجزائر، "التسوق من موريتانيا"، مع "حجز كل السلع القادمة من هناك".

وفي حديث خاص لـ"العربية"، كشف نشطاء صحرايون أنهم "يقومون بتحركات" لدى الدول الغربية، ولدى الدول الدائمة العضوية لدى مجلس الأمن، "للضغط على الجزائر، وعلى البوليساريو"، لرفع "القبضة الحديدية" عن "السكان العزل"، من "المدنيين الصحراويين في مخيمات تندوف"، فوق التراب الجزائري، ومطالبين الأمم المتحدة بـ"التدخل من أجل إطلاق برنامج دولي لإغاثة الصحراويين من الجوع.

وتطالب البوليساريو، منذ تأسيسها في الجزائر في سبعينيات القرن الماضي، باستقلال الصحراء الغربية عن الرباط، في سياق الحرب الباردة، فيما يقترح المغرب منح حكم ذاتي موسع للصحراويين في الصحراء الغربية تحت سيادة المملكة.

وفي سياق مقترحات الرباط لتحريك المياه في الصحراء الغربية، أعلنت الرباط العام الماضي عن "خريطة طريق جديدة" للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية، بشراكة مع السكان الصحراويين الذين يعيشون تحت السيادة المغربية في الصحراء الغربية.