المغرب يحظى بالاهتمام بسبب "الذهب السائل"

نشر في: آخر تحديث:

زيت الأركان، أو كما يسميه المغاربة الذهب السائل، زيت يستخرج من لوز شجر الأركان، وهو شجر نادر يتواجد في منطقة جبال الأطلس بجنوب غرب المغرب ويعمر لمدة 200 سنة.

اهتمام المغاربة بزيت الأركان لم يأت من فراغ، وإنما لخواصه الطبية والغذائية والتجميلية العديدة منذ مئات السنين.

ولم يكن زيت الأركان في الماضي يحظى بالاهتمام واسع النطاق باعتباره منتجا ريفيا بسيطا، لكن سرعان ما تزايد الإقبال عليه بعد أن اكتشفت شركات أجنبية كبيرة أهميته في مقاومة الشيخوخة.

وفي محاولة منها للحفاظ على تلك الشجرة الثمينة، شكلت وزارة الزراعة المغربية قبل أربع سنوات هيئة لإنقاذ شجرة غابات أشجار الأركان والحفاظ على استمراريتها.

وحولت زيادة الطلب على زيت الأركان المناطق المحيطة بأغادير والصويرة إلى خلية من تعاونيات عمالية مخصصة لعصر الزيت من لب ثمار شجرة الأركان، حيث تعمل المرأة العاملة لثلاثة أيام بشكل شاق من أجل استخراج لتر واحد من زيت الأركان.

ولم تعد نساء البربر في المغرب وحدهن من تتوارث أسرار زيت الأركان في الحفاظ على نضارة البشرة وعلاج العديد من الأمراض، بل أصبح زيت الأركان سلعة ثمينة تصدر للعديد من الدول، مثل الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية وماليزيا وبولندا.