رئيس حكومة المغرب يتهم الإعلام بالكذب

نشر في: آخر تحديث:

في سابقة من نوعها، ظهر عبد الإله بن كيران رئيس الحكومة في "أسلوب تواصلي" جديد، عبر إعطاء حوار مصور، لموقع حزبه العدالة والتنمية الإسلامي على الإنترنت، لـ "يهاجم الإعلام" في المغرب.

ويظهر رئيس الحكومة المغربية في الفيديو، يعلن أن "الذي يزعجه في الصحافة هو البهتان" وأن "هناك صحافة تكذب" وأن "أياد خفية" تحرك الصحافة عبر "نوايا جد سيئة"، هذا وتجنب بن كيران التعليق على "القضايا السياسية الساخنة" في المغرب، وعلى رأسها الانتخابات البلدية المرتقبة في صيف العام 2015.

وهاجم بن كيران الإعلاميين المغاربة موجها لهم تهمة "ممارسة نقد غير موضوعي يصل إلى التشهير"، ولم يقدم رئيس الحكومة أسماء الصحافيين، ولا أسماء المؤسسات الإعلامية التي ينتقدها، والتي وصفها في خرجته الإعلامية الرمضانية "الفريدة من نوعها"، بأنهم "معروفون ومحميون"، معلنا "عدم احترامه وتقديره" لهؤلاء الصحافيين.

وواصل بن كيران في تصريحاته لموقع www.pjd.ma "كلامه الناري" ضد الصحافة معلنا "يمكن أن تُسْتغلوا اليوم، وتكذبوا على رئيس الحكومة، وتكسبوا المال" إلا أنكم "تقتلون مصداقيتكم" وفق تعبير رئيس الحكومة المغربية.

وسبق لرئيس الحكومة المغربية أن هاجم موقع "هيسبريس" الإخباري على الإنترنت بالاسم، في خطب سياسية، كما سبق أن خاطب صحافيا في الموقع الأول مغربيا، بعبارة "أنتم لستم رجالا".

واستفادت أول حكومة مغربية يقودها الإسلاميون من "مواكبة إعلامية" واسعة بحسب المراقبين، إلا أن "النقد الصحافي" لا يعجب رئيس الحكومة، ليختار طريق التصعيد مع الإعلام، عبر الهجوم المباشر بأسماء الصحافيين والمؤسسات الإعلامية تارة أو عبر التلميح كما حصل مع الصحافي رشيد نيني مدير نشر جريدة "الأخبار" الورقية.