أمطار غزيرة في المغرب.. وإنقاذ 113 شخصاً في 48 ساعة

نشر في: آخر تحديث:

نفذت وزارة الداخلية المغربية، خلال الـ48 ساعة الماضية بالتزامن مع الاضطرابات الجوية التي تضرب المغرب حالياً، عمليات تدخّل ساهمت في إنقاذ 113 مواطناً كانوا في "وضعيات خطيرة".

وبحسب بيان للداخلية، فإن عمليات الإنقاذ هذه، والتي يشارك فيها الجيش المغربي والدرك، جرت في منطقة سوس وكلميم في جنوب المغرب، حيث تستمر الاضطرابات الجوية والتساقطات المطرية الغزيرة.

ووفق الحكومة المغربية، فقد جرى إنقاذ 545 مواطناً مغربياً في المجموع، منذ بدء الأمطار الاستثنائية، الأسبوع الماضي.

وفي سياق متصل، تسببت التساقطات المطرية، اليوم الخميس، في محاصرة قريتين، هما أسرير وتغمرت في ضواحي مدينة كلميم، في جنوب المغرب، بعد فيضان كل من وادي صياد ووادي واركنون.

وتم إجلاء 9 أشخاص، هم 5 نساء و3 أطفال ورجل، بواسطة مروحية تابعة للجيش المغربي.

تعليق الدراسة ليومين اثنين

وفي سياق متصل، قررت السلطات المغربية، تعليق الدراسة يوم غد الجمعة والسبت، في الجامعات وفي مدارس قرى ومدن إقليم سوس ماسة درعة، في جنوب المغرب، على خلفية الأمطار الغزيرة التي تضرب البلاد، وتحذيرات الأرصاد الجوية. وتأتي هذه الإجراءات الاحترازية، من قبل السلطات المغربية، "تجنبا للمخاطر بأرواح التلاميذ والأساتذة".

ومن جهته، أعلن عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة عن "تعبئة لمواجهة الفيضانات" في المغرب، بالتوازي مع "التعامل الصارم والحازم مع المواطنين" خلال الفيضانات بـ"المنع المباشر من اجتياز الوديان أو القناطر".

ففي الاجتماع الأسبوعي للحكومة، أعلم بنكيران أن "الحكومة لا تتنصل من مسؤولياتها"، متقدما بـ"التعازي لأسر الضحايا"، ومشدداً على أن "الموقف الراهن ليس موقف التدقيق في الأسباب والمسؤوليات، وإن كانت الجهات المختصة تقوم بعملها".

وكانت فيضانات الأسبوع الماضي، في مدن الجنوب المغربي، قد تسببت بـ32 قتيلا فيما لا يزال 6 أشخاص في عداد المفقودين، بينما أنقذت فرق الإنقاذ مئات من الأشخاص من موت حقيقي، بحسب إحصائيات حكومية.

ومن جهة ثانية، أكد رئيس الحكومة المغربية، أن "هذه الأحداث رافقتها أمور تمس بكرامة المواطنين والمواطنات"، من قبيل "حمل جثثهم في شاحنات لا تليق بكرامة الموتى" من المغاربة وهو "أمر غير مقبول"، لأن من "واجب السلطات احترام المواطنين أحياء أو أمواتا"، بحسب بنكيران.

أسبوع ثانٍ من المطر

تتوقع الأرصاد الجوية المغربية، غدا الجمعة، نزول أمطار قوية مع تزايد ظاهرة الرعد، في مناطق متفرقة من المغرب.

ويسجل المغرب، للأسبوع الثاني على التوالي، اضطرابات جوية من خلال أمطار بمعدلات قياسية، مع رياح قوية.

وسجلت العاصمة الرباط وجارتاها مدينتا سلا وتمارة، أمطارا غزيرة مع رياح قوية، طيلة ليلة ونهار الخميس.

وستتراوح درجات الحرارة الدنيا، بين ناقص درجة و7 درجات في الجبال، وستكون في حدود 14 إلى 19 درجة مئوية في باقي المناطق، في المغرب.