المغرب.. أوزين يتعهد بالاستقالة إذا تبث تورط وزارته

نشر في: آخر تحديث:

في تصريح فريد من نوعه لوكالة الأنباء المغربية، أعلن محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة، أنه "إذا أثبتت التحقيقات الجارية" مسؤولية الوزارة في فضيحة ملعب الرباط، خلال نهائيات كأس العالم للأندية، فإنه "مستعد لتقديم استقالته" من الحكومة.

ودخل وزير الشباب والرياضة في "حالة صمت" صائما عن الإدلاء بأي تصريحات وسط استمرار تداعيات "فضيحة ملعب الرباط"، كما وصفتها الصحافة المغربية.

فيما أفادت مصادر حزبية مغربية لـ"العربية.نت" أن "امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، الحزب الذي ينتمي إليه الوزير أوزين، عقد ليلة الخميس اجتماعا مع عبدالإله بن كيران، رئيس الحكومة، للحسم في مصير وزير الشباب والرياضة".

من جانبه، أعلن مصطفى الخلفي، وزير الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، أن "الحكومة ستتخذ القرار المناسب بعد انتهاء التحقيقات حول فضيحة ملعب الرباط".

ونفى الناطق الرسمي باسم الحكومة، في رد على سؤال لمراسل "العربية"، وجود أي قرار حيال محمد أوزين وزير الشباب والرياضة، مؤكدا أن "رئيس الحكومة يشرف على التحقيقات بنفسه".

فيما رفض الخلفي التعليق على التسريبات الصحافية التي تتحدث عن تورط وزارة الشباب والرياضة في فضيحة ملعب الرباط الذي غمرته مياه الأمطار خلال منافسات كأس العالم للأندية.

وتعود القضية إلى حادث امتلاء ملعب العاصمة الرباط بمياه الأمطار خلال مباراة من الموندياليتو الذي نظمه المغرب في ديسمبر الجاري، ما تسبب في "إحراج عالمي كبير" للمغرب، بعد بث صور خلال شوطي المباراة لعملية "تجميع المياه بقطع الإسفنج، واستخدام أدوات منزلية بسيطة".

وسبق للعاهل المغربي، محمد السادس، أن وجه عبدالإله بن كيران، رئيس الحكومة، بإجراء "تحقيقات معمقة" في "فضيحة ملعب الرباط"، كما منع وزير الشباب والرياضة محمد أوزين من حضور مباراة نهائي الموندياليتو، الذي آلت كأسه لأول مرة، لنادي ريال مدريد الإسباني.

ويطالب المغاربة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، برحيل الوزير أوزين عن الحكومة، فيما يستعمل أنصار الوزير من زملائه في حزب الحركة الشعبية اليميني، هذه المواقع للدفاع معلنين أن "الوزير بريء" من كل الاتهامات التي توجه له.

يذكر أن وزير الشباب والرياضة محمد أوزين حضر، الخميس، "بشكل اعتيادي وطبيعي" الاجتماع الأسبوعي للحكومة في القصر الملكي بالرباط.