عاجل

البث المباشر

42 سنة سجنا لـ6 دواعش في خلية مارست السرقة باسم الدين

المصدر: الرباط – عادل الزبيري

أصدرت محكمة قضايا الإرهاب، في مدينة سلا قرب الرباط، أحكاما وصلت إلى 42 سنة، ضد 6 متهمين في قضايا الإرهاب، جمعتهم "خلية إرهابية داعشية" واحدة، دينوا بـاقتراف سرقات باسم الدين.

وسبق لمكتب محاربة الإرهاب، التابع للمخابرات الداخلية المغربية، أن فكك هذه الخلية، خلال العام الماضي، والناشطة جغرافيا، في مدينة طنجة في شمال المغرب.
واستقطب تنظيم داعش الإرهابي، بحسب المراقبين، عبر الإنترنت، مغاربة أعلنوا موالاتهم للفكر الإرهابي الداعشي، متأثرين بصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، تروج لهم.

ترصد للخلية قبل الاعتقال

وقامت "الخلية الداعشية لمدينة طنجة"، بحسب المحققين المغاربة، بـ "ترصد المنازل الخالية، المملوكة للمغاربة المقيمين في خارج المملكة المغربية"؛ تحت مظلة "استحلال أموال الغير".

ونفذت "الخلية الداعشية لمدينة طنجة"، في 8 أبريل 2015 ، بتنفيذ "اقتحام محل لبيع المجوهرات" في مدينة طنجة، باستعمال "أسلحة بيضاء، وقنينات غاز مسيلة للدموع".

ودانت المحكمة في نفس الملف، بسنتين اثنتين سجنا، صائغا للمجوهرات، اشترى من الداعشيين المغاربة، الحلى الذهبية المسروقة، من أفراد هذه الخلية.

ويواصل القضاء المغربي النظر في ملفات داعشيين مغاربة، من الذين سافروا إلى سوريا والعراق، وقضوا فترة زمنية، في معسكرات داعش، وتسللوا إلى المغرب، أو من الذين اعتنقوا الفكر الداعشي، وسعوا لتنفيذ عمليات إرهابية، في داخل المغرب.

إعلانات