البرلمان المغربي يدخل عالم العولمة قبيل الانتخابات

نشر في: آخر تحديث:

يتجه مجلس النواب، الغرفة الأولى في البرلمان المغربي، قبيل الانتخابات التشريعية للخريف المقبل لإيقاف التداول النهائي بالورق وتعويضه ببرنامج معلوماتي داخلي قابل للتشغيل عبر الأجهزة الرقمية.

وفي هذا السياق، قال رئيس مجلس النواب، رشيد الطالبي العلمي: "قررنا أن ندخل عالم العولمة والتكنولوجيات الحديثة، إذ أولاً فيها اقتصاد ومحافظة على البيئة، وفيها أرشيف للذاكرة واحترام لها، وسائل العمل متطورة، وبالتالي كانت هذه الفكرة الرئيسية وراء الدخول في المنظومة التكنولوجية الحديثة".

كما سيتيح البرلمان الرقمي مستقبلاً للمواطنين ولوجاً ديمقراطياً وسلساً إلى بنك من المعطيات التشريعية.

وقد أصبحت الأسئلة، التي توجه إلى الحكومة، رقمية، بعد وقف استعمال الورق.

وتابع العلمي قائلاً: "رقمنة تاريخ البرلمان المغربي، منذ نشأته، بكل المحاضر والصور والتوثيق، إصدارات مجلس النواب، الحراك السياسي الذي عرفه مجلس النواب، القضايا المطروحة في مجلس النواب، كثير من المغاربة لا يعرفونها إلا الذين كانوا برلمانيين".

وخلال مناقشة موازنة العام الحالي في مجلس النواب، انتقل استهلاك الورق من حوالي مليون ونصف إلى أقل من نصف مليون ورقة.

كذلك ستجري مناقشة الموازنة، في العام المقبل برلمانياً، من دون استخدام أي أوراق على الإطلاق.