عاجل

البث المباشر

المغرب.. حزبان معارضان ينسقان سياسيا ضد "الحكوميين"

المصدر: الرباط - عادل الزبيري

أعلن حزبان مغربيان معارضان عن "التضامن مع الشغيلة" المغربية في "إضرابها الوطني" الخميس 24 فبراير الجاري، في أعقاب "التراجعات الواضحة" مغربيا وسط "اختيارات حكومية فاشلة، على مختلف المستويات الاقتصادية والاجتماعية".

ففي بيان صحفي اطلع عليه مراسل قناة "العربية"، اتفق حزبا "الأصالة والمعاصرة" و"الاتحاد الاشتراكي" المعارضان، بعد اجتماع مشترك غير مسبوق بينهما في الرباط على مستوى المكتب السياسي، على "الاستمرار في التشاور والحوار" بينهما، خاصة في عملية "التحضير للانتخابات التشريعية" المتوقعة في المغرب في 7 أكتوبر المقبل.

وفيما يبدو أنها رسائل سياسية مباشرة، إلى حزب "العدالة والتنمية" الذي يقود الحكومة، أعلن الحزبان عن قرارهما "التصدي لكل السياسات والقرارات والممارسات" التي "تناقض الاختيارات الديمقراطية والحداثية" في المغرب وتخالف "المبادئ المؤسسة الواردة في الدستور، من مرجعية حقوقية كونية ومساواة وعدالة".

ومن جهة ثانية، شدد الحزبان المعارضان على "التشبث بالاختيار الديمقراطي الحداثي للمغرب" بمرجعية "الإصلاح الدستوري" للعام 2011.

وذهب حزب "الاتحاد الاشتراكي" و"حليفه الجديد" حزب "الأصالة والمعاصرة" إلى إعلان عن "مواجهة كل التيارات المتشددة، الظاهرة والمستترة"، من التي "تروج خطابا رجعيا"، وهذه رسالة مباشرة سياسيا، بحسب المراقبين، إلى الإسلاميين الحكوميين مغربيا.

وبدأت "معركة سياسية" بين كبريات الأحزاب السياسية في المغرب، في سياق الإحماءات لتشريعيات خريف العام المقبل.

من اجتماع المكتبين السياسيين للحزبين المعارضين الثلاثاء في الرباط من اجتماع المكتبين السياسيين للحزبين المعارضين الثلاثاء في الرباط

إعلانات