عاجل

البث المباشر

المغرب.. جدل بين الحكومة والنقابات بعد إضراب الأربعاء

المصدر: الرباط – عادل الزبيري

نفذت 4 نقابات مغربية، مقربة من أحزاب المعارضة، إضرابا عاما، ليوم واحد، في المغرب، أمس الأربعاء، ووصفته بالناجح، وتجاوزت فيه المشاركة نسبة الـ 80‎%‎، وفق النقابات.

ولم تشارك في "الإضراب العام" ، نقابة عمالية كبرى، تنتمي إلى عائلة "النقابات الأكثر تمثيلية"، ومقربة من حزب العدالة والتنمية الإسلامي، ما خلق انقساما داخل النقابات حيال "وحدة الصف النقابي" مغربيا، بحسب قراءات المراقبين.

فبحسب النقابات، فإن الإضراب "حقق نجاحا"، واتهمت الحكومة، بـ "فرض الأمر الواقع، بعيدا عن طاولة الحوار الاجتماعي".

نقابات: الإضراب ناجح

أوضحت خديجة الزومي، قيادية في الاتحاد العام للشغالين في المغرب؛ الذراع النقابي لحزب الاستقلال، أكبر حزب معارض، لـ"العربية.نت" أن "الإضراب ناجح"، معلنة أن نسبة المشاركة في الإضراب بلغت 84.8‎‎%.

وعن أسباب الإضراب، أجابت القيادية النقابية، بأن "غياب حوار اجتماعي" مع الحكومة، أول الأسباب للجوء إلى الإضراب، وثانيها هو "ضرب القدرة الشرائية لجميع الفئات المجتمعية" من طرف الحكومة.

من جهتها، دعت نقابة الاتحاد الوطني للشغل في المغرب، الذراع النقابي لحزب العدالة والتنمية الإسلامي، الذي يقود الحكومة، إلى "استئناف الحوار الاجتماعي بمسؤولية"، موضحة أن "المجال مفتوح، للتوصل إلى توافقات مع الحكومة".

يوم اعتيادي في الرباط

وبين عبد الإله الحلوطي، الرجل الأول في نقابة الاتحاد الوطني للشغل في المغرب؛ نقابة غير مضربة، أنه "لا يرى لحد الآن، بأن هنالك داع لدخولنا في هذا الإضراب، أو أن ندعو إلى إضراب"، مذكرا بأن نقابته "دعت سابقا إلى إضرابات"، ومشددا في نفس الآن على أن "نقابته أضربت الأربعاء، في بعض القطاعات الأخرى".

ففي يوم الإضراب العام في المغرب، قضت العاصمة المغربية الرباط، "يوما اعتياديا"، وتواصلت "مختلف مظاهر الحياة، بشكل روتيني"، مع "تواصل حرب الأرقام في المشاركة"، بين النقابات والحكومة.

وكشفت مصادر حكومية مغربية، أن "الإضراب لم يكن ناجحا".

موقع إخباري "حكومي": إضراب فاشل

موقع حزب العدالة والتنمية الإسلامي، الذي يقود الحكومة، على الإنترنت، نشر أن "نسبة المشاركة في القطاع العام/ الحكومي لم تتجاوز 40%، في أحسن التقديرات"، فيما وصلت المشاركة في الإضراب، في "قطاع التعليم، حوالي 60%".

وأكد الموقع الإخباري للحزب الذي يقود الحكومة، أن "الإضراب فاشل"، مضيفا أن "القطاع الخاص، سجل إحجاما واضحا، من طرف الشغيلة" في المشاركة في الإضراب العام.

ووجه الموقع اتهاما للنقابات، بقيامها باستباق "هذا الفشل"؛ من خلال "توزيع بلاغ، حتى قبل نهاية الإضراب، يضخم في نسب المشاركة، ويوصلها إلى 84%".

إعلانات