عاجل

البث المباشر

المغرب.. رئيس الحكومة "يقصف" وزير المالية

المصدر: الرباط – عادل الزبيري

وجه رئيس حكومة المغرب، عبد الإله بن كيران، "مدفعيته الثقيلة" ضد وزير الاقتصاد والمالية، محمد بوسعيد، على خلفية ما يسمى إعلاميا في المغرب، بملف "الأساتذة المتدربين".

وعبر بن كيران في بيان لرئاسة الحكومة، عن "استغرابه الشديد"، لمضمون وتوقيت "مراسلة مكتوبة"، صادرة عن وزير الاقتصاد والمالية، مضيفاً أن "المراسلة هي مبادرة فردية" للوزير المغربي، جرت في غياب "التشاور مع رئيس الحكومة"، كما أنها "مخالفة للحل الذي اقترحته الحكومة"، في ملف الأساتذة المتدربين.

ومن جهة ثانية، أعلن بن كيران للرأي العام المغربي، أن الحكومة "حسمت في الحل الذي اقترحته"، منذ "عدة أسابيع عبر قنوات رسمية"، على الأساتذة المتدربين؛ عبر "تطبيق المباراة على دفعتين".

الحكومة والأساتذة المتدربون: صراع مستمر

واقترحت الحكومة على الأساتذة المتدربين، الذين يواصلون احتجاجاتهم ومقاطعتهم للتكوين؛ تنظيم مباراتين اثنتين للإدماج، في الوظائف الحكومية، فـ "المباراة الأولى" ستكون تحت مظلة "المناصب المالية"، التي "وفرتها موازنة العام الجاري 2016".

ووفق المخطط الحكومي، فإن "تنظيم المباراة الثانية"، لالتحاق الأساتذة المتدربين بالوظائف الحكومية في التعليم؛ ستوفرها موازنة العام المقبل 2017، وفما تنص عليه "المقتضيات الدستورية والقانونية والتنظيمية" في المملكة المغربية.

وشدد رئيس الحكومة المغربية، أن "الحكومة حسمت رسميا ونهائيا"، في ملف الأساتذة المتدربين، معلنا في نفس الوقت، أنه "لا يحق لأي وزير، أن يشتغل خارج هذا الإطار، بأي شكل من الأشكال".

صراع حكومي داخلي في سنة انتخابية

وبيان رئيس الحكومة، بحسب المراقبين، حلقة جديدة من مسلسل "صراع داخلي حكومي صامت"؛ بين حزب العدالة والتنمية الإسلامي الذي يقود الحكومة، وحليفه الأول حكوميا، حزب التجمع الوطني للأحرار.

ويعيش المغرب، وفق قراءات الصحافة المغربية، "حملة انتخابية" سابق لأوانها، من داخل التحالف الحزبي الحكومي، في عام انتخابي تشريعي، لأن المغاربة يتوجهون يوم 7 أكتوبر المقبل، لانتخاب برلمان وحكومة جديدة.

وسبب الرد الصارم، عن الرجل الأول في الحكومة، هو ملف الأساتذة المتدربين، الذين يواصلون رفضهم العودة لصفوف التكوين كمعلمين مستقبليين، مطالبين بإعادة المنحة الشهرية كاملة للتكوين، والتزام حكومي بإدماجهم جميعا في الوظائف الحكومية، دون مباراة ثانية، في نهاية السنة الدراسية التكوينية.

إعلانات