عاجل

البث المباشر

المغرب يحاكم "أباعوض الصغير" بموجب قانون الإرهاب

المصدر: الرباط – عادل الزبيري

انتهت التحقيقات القضائية التمهيدية المغربية، للقاضي المكلف بقضايا الإرهاب، مع متهم في قضية إرهابية، هو الشقيق الأصغر لعبدالحميد أباعوض، المتهم فرنسيا بأنه العقل المدبر لهجمات باريس الإرهابية.

وشقيق الإرهابي أباعوض، هو بلجيكي من أصول مغربية من مواليد 1995، وستنطلق محاكمته في محكمة قضايا الإرهاب في سلا قرب الرباط، بتهم "تقديم مساعدة عمدا لمن يرتكب أفعالا إرهابية" و"الإشادة بأفعال إرهابية" و"الإشادة بتنظيم إرهابي".

فيما أنكر أباعوض الصغير علاقته بأي فكر إرهابي أو تنظيم متطرف، معلنا أمام قاضي التحقيق التمهيدي أنه "لم يُبلِّغ عن أخيه"، لجهله بـ"خطورة الأفعال التي ارتكبها".

أباعوض الصغير: "رفضت الالتحاق بداعش"

هذا وأحالت المصالح الأمنية في مدينة أغادير، جنوب المغرب، "أباعوض الصغير"، على فرقة النخبة للشرطة المغربية، ومقرها في مدينة الدار البيضاء، للاشتباه في "علاقته بتنظيمات إرهابية في بلجيكا وفي دول أخرى".

واقترح أباعوض الكبير، الذي قتلته الشرطة الفرنسية في نوفمبر الماضي، على شقيقه المعتقل في المغرب "أباعوض الصغير"، "الالتحاق بداعش"، إلا أنه رفض.

واعترف أباعوض الصغير بأن أخاه كان "يتحدث معه باستمرار" عن "دور المقاتلين الأجانب في رفع راية الإسلام" وفي "محاربة الغرب"، معربا له عن "رغبته الجامحة في التخطيط لأعمال إرهابية ضد فرنسا وبلجيكا".

أباعوض الصغير: "أسلحة عند العقل المدبر لتفجيرات باريس"

واعترف "أباعوض الصغير" أمام قاضي التحقيقات بمعاينته في منزل شقيقه "أباعوض الكبير" لـ"وجود قبضة لسلاح ناري من نوع كلاشينكوف وأقنعة وقضيب حديدي وسكين من الحجم الكبير".

ومن جهة ثانية، كشف "أباعوض الصغير" أن الشرطة الفيدرالية البلجيكية أجرت معه بحثا بعد قرابة أسبوع من سفر شقيقه إلى سوريا".

إعلانات