عاجل

البث المباشر

تراجع طالبي اللجوء المغاربة بإسبانيا مع تزايد المقيمين

المصدر: غرناطة - خديجة الفتحي

بلغ عدد المغاربة من طالبي اللجوء في إسبانيا حوالي 700 مواطن مغربي، تبعا للفرع الإسباني للمفوضية السامية للاجئين التابعة لمنظمة الأمم المتحدة.

وكشف الفرع، في آخر تقرير له، أن المغاربة يحتلون المرتبة الخامسة بعد السوريين (5700 طلب) والأوكرانيين (3400 طلب) والفلسطينيين (800 طلب) ثم الجزائريين.

وأشار نفس التقرير إلى أنه بالرغم من ارتفاع عدد طلبات اللجوء من قبل الأجانب في إسبانيا، الذي زاد بنسبة 150%، فإن عدد المغاربة الذين يقدمون هذه الطلبات لم يعرف أي ارتفاع، وبقي في حدوده المعروفة منذ 2012.

ولم يحدد التقرير عدد المغاربة الذين قبلت السلطات الإسبانية طلبات لجوئهم، وعادة ما يكون هذا العدد قليلا مقارنة بعدد المقدمين، إذ لم يتجاوز 10 أشخاص سنة 2012.

من جهته، أوضح مجلس الجالية المغربية بالخارج أن عدد المغاربة المقيمين في إسبانيا قد تزايد بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة.

وبحسب الدراسة التي كُشف عنها خلال شهر آذار/مارس الماضي، فإن عدد المهاجرين المغاربة المقيمين في إسبانيا قد زاد من 173 ألف مهاجر سنة 2000 إلى ما يقارب 750 ألف شخص سنة 2015، ما يمثل زيادة بنسبة 423%.

وأفاد عبد الحميد الجمري، رئيس مجموعة العمل "الإدارة وحقوق المستخدمين والسياسات العمومية"، الجهة المشرفة على هذه الدراسة، أن حالة المهاجرين المغاربة في إسبانيا تأثرت سلبا بالأزمة الاقتصادية، وصارت خاضعة لتشديد القوانين المتعلقة بالإقامة مثل فرض مدة عمل لا تقل عن ستة أشهر في السنتين للاستفادة من تعويض البطالة، وكذا حساب مدة غياب المغاربة عن إسبانيا وتحديدها في ثلاثة أشهر في السنة على الأكثر، علاوة على ربط تلقي التعويضات بالتواجد فوق التراب الإسباني.

تجدر الإشارة إلى أن أغلب المغاربة من طالبي اللجوء السياسي بإسبانيا أو من باقي الدول الأوروبية بشكل عام، لا تحكمه خلفيات سياسية، بقدر ما يلجأون إلى هذا الأسلوب لتسهيل حصولهم على أوراق الإقامة.

إعلانات