عاجل

البث المباشر

ملك المغرب: نضع خبرتنا أمام إفريقيا

المصدر: الرباط – عادل الزبيري

أعلن العاهل المغربي، محمد السادس، حرص الرباط على جعل جهة الصحراء المغربية محوراً للمبادلات التجارية والتواصل الإنساني بين إفريقيا وأوروبا.

ففي رسالة أرسلها إلى المؤتمر الإفريقي الأول حول الصيانة والحفاظ على الموروث الطرقي والابتكار التقني، في مدينة مراكش المغربية، تعهد الملك المغربي ببناء الميناء الأطلسي الكبير في مدينة الداخلة، والتفكير في بناء خط للسكة الحديدية، من طنجة إلى لكويرة، هدفهما كمشروعين مغربيين عملاقين ربط المغرب بباقي الدول الإفريقية.

ومن المشاريع الجديدة، التي تستعد الرباط للشروع فيها، بحسب الملك محمد السادس، "طريق – سيار – سريع" يربط مدينتي أكادير والداخلة المغربيتين عبر مدينة العيون، وصولاً إلى الحدود المغربية الموريتانية جنوباً.

وأمام مشاركين من إفريقيا، أوضح أن المغرب "أخذ على عاتقه، وضع الخبرة التي راكمها، منذ سنوات، في مجال الحفاظ على الرصيد الطرقي، رهن إشارة البلدان الإفريقية، بالتوازي مع تواصل الانفتاح على تقاسم التجارب الناجحة، لأشقائه في هذا الميدان".

كما اعتبر "التعاون جنوب/جنوب الذي يرصده المغرب بأنه ليس مجرد شعار للاستهلاك الإعلامي"، موضحاً أنه "حرص على تجسيد التعاون، عبر مشاريع ملموسة، تعود بالنفع على الشعوب".

وتتطلع الرباط إلى تنفيذ خريطة طريق تحول منطقة الأقاليم الصحراوية، أي إقليم الصحراء الغربية، إلى حلقة ربط استراتيجية غير مسبوقة بين أوروبا وإفريقيا.

كذلك يتعهد المغرب بأن "تستفيد الدول الإفريقية الشقيقة، من جيل جديد من المشاريع الطموحة، للطاقة الشمسية والريحية".

ويهدف المؤتمر الإفريقي الأول من نوعه، حول الصيانة والحفاظ على الموروث الطرقي والابتكار التقني، في عاصمة السياحة المغربية، مدينة مراكش، إلى مناقشة وتبادل التجارب، حول إشكاليات صيانة البنيات التحتية الطرقية.

إعلانات

الأكثر قراءة