عاجل

البث المباشر

المغرب يسجل انخفاضا بزواج القاصرات

المصدر: فاس - خديجة الفتحي

أفاد مصطفى الرميد وزير العدل والحريات، أن نسبة زواج القاصرات بالمغرب، انخفض إلى 33489 حالة خلال سنة 2014، مقابل 39031 حالة في عام 2011.

وقال الوزير خلال رده على سؤال شفهي حول "ظاهرة زواج القاصرات"، بمجلس المستشارين الثلاثاء، إن القاصرات اللواتي تشملهن هذه الظاهرة ينتمين لأسر فقيرة ومعوزة.

وأكد الرميد على أن الحكومة لا يمكن لها أن تغير المعطيات المتعلقة بالظاهرة بشكل مباشر، وإنما من خلال مجموعة من التدابير والسياسات العمومية المندمجة، كالرفع من المستوى الاقتصادي والاجتماعي للأسر، ومن مستوى الوعي لدى المواطنين.

وينص القانون المغربي على أن سنّ 18 هو سن الأهلية للزواج، تماشياً مع الاتفاقيات الدولية، لكنه في الوقت نفسه فتح نافذة للاستثناءات تسمح بزواج القاصر لكن بشروط وضوابط.

وتجيز المادة 20 من مدونة الأسرة زواج القاصرات بإذن من القاضي، حيث تنص على أنه "يمكن لقاضي الأسرة المكلف بالزواج أن يأذن بزواج الفتى والفتاة دون سن الأهلية، بمقرر معلل يبين فيه المصلحة والأسباب المبررة لذلك، بعد الاستماع لأبوي القاصر أو نائبه الشرعي والاستعانة بخبرة طبية أو إجراء بحث اجتماعي".

ورغم تولي الوزارة عناية خاصة لزواج القاصرات وتتبعه عن كثب من خلال تنظيم ورشات عمل والحرص على تطبيق المقتضيات القانونية، إلا أن الظاهرة مازالت متفشية في المجتمع.

إعلانات

الأكثر قراءة