عاجل

البث المباشر

زعيم البوليساريو الراحل لم يكن مؤثرا بملف الصحراء

المصدر: الرباط - عادل الزبيري

في أول رد فعل رسمي مغربي على وفاة محمد عبدالعزيز، الرجل الأول في جبهة البوليساريو الانفصالية، نقلت وكالة الأنباء المغربية، عن "مصدر رسمي مغربي"، أن وفاة محمد عبدالعزيز، هي "أمر مؤسف"، خاصة بـ "النسبة لأسرته والمقربين منه".

وأضاف "المصدر الرسمي المغربي" أن الراحل "مثله مثل الحركة الانفصالية، التي ينتمي إليها"؛ كان "بالفعل واجهة، وليس فاعلاً في الملف"، أي في نزاع الصحراء الغربية، لأن "الملف كان ولا يزال، يتم التحكم فيه من مكان آخر".

وشددت وكالة الأنباء المغربية، نقلاً عن "المصدر الرسمي المغربي" أن وفاة محمد عبد العزيز "لا تمثل حدثا من وجهة نظر سياسية"، كما أن الوفاة "ليست لها أي أثر على ملف الصحراء المغربية".

"البوليساريو" تطالب بانفصال "الأقاليم الجنوبية المغربية"

وتواصل جبهة البوليساريو الانفصالية، المطالبة منذ 40 عاما باستقلال إقليم الصحراء الغربية، عن المغرب، بينما الرباط تقترح حلا وفق منطق رابح رابح، أي حكم ذاتي موسع، بصلاحيات غير مسبوقة في إفريقيا وعربيا، في مثل هكذا نزاع.

وتسمي الرباط، إقليم الصحراء الغربية، بمنطقة "الأقاليم الجنوبية المغربية"، وتتهم دولا إفريقية، بدعم الانفصال، ضد الوحدة المغاربية والمصير المغاربي المشترك.

ونجح المغرب في استرجاع إقليم الصحراء الغربية من الاستعمار الإسباني، في سبعينيات القرن الماضي، عبر مسيرة سلمية، شارك فيها حوالي 350 ألف مغربي، مشوا بالأقدام وبالأعلام المغربية وبالقرآن الكريم، مخترقين الأسلاك الشائكة بالحدود الوهمية، التي وضعها الاستعمار الإسباني في الصحراء.

إعلانات