عاجل

البث المباشر

مشاريع مغربية أميركية مشتركة رغم "الأزمة الصامتة"

المصدر: الرباط - عادل الزبيري

أعلن المغرب عن المصادقة الحكومية، على مشروع قانون لإحداث "وكالة حساب تحدي الألفية" في المغرب.

ويأتي قرار الحكومة المغربية، وسط استمرار "أزمة صامتة" بين الرباط وواشنطن، على خلفيتين اثنتين، بحسب المراقبين، أولهما "غضب مغربي" على آخر تقرير حول حقوق الإنسان صادر في أبريل الماضي، عن وزارة الخارجية الأميركية.

فيما ثاني أسباب "الأزمة الصامتة" مغربيا مع واشنطن، ما عكسته الصحافة المغربية من "توجس مغربي" من الإدارة الأميركية حيال نزاع الصحراء الغربية، بسبب اقتراحات أميركية، في مجلس الأمن الدولي، كل شهر أبريل من كل عام، ضد "المصالح المغربية" في أقدم نزاع في إفريقيا.

وترتبط الرباط وواشنطن، باتفاقية تحمل اسم "حساب تحدي الألفية"، موقعة من الجانبين، في سياق من الشراكة الثنائية العابرة للمحيط الأطلسي، في نوفمبر 2015.

وبموجب هذا الاتفاق، ستمنح واشنطن للمغرب، مبلغ 450 مليون دولار أميركي، لضخها في صندوق لتمويل مشاريع للتنمية في المغرب، مع مساهمة مغربية لا تقل عن 67,5 مليون دولار أميركي.

ومن المرتقب، وفق الرباط، أن يبلغ عدد المستفيدين، 2,2 مليون شخص على مدى 20 سنة.

ويرتبط المغرب مع الولايات المتحدة الأميركية باتفاقية للتبادل التجاري الحر، وبحوار استراتيجي منتظم الانعقاد.

إعلانات