عاجل

البث المباشر

اتفاق مغربي هولندي على تجاوز أزمة "تعويضات المهاجرين"

المصدر: الرباط - عادل الزبيري

خرجت المملكتان المغربية والهولندية من "نفق مسدود" في علاقاتهما المشتركة، استمر منذ 2013، بعد توقيع نهاية الأسبوع الماضي على "تعديل" في اتفاقية "الضمان الاجتماعي" الموقعة تاريخيا بين الرباط وأمستردام في شباط/فبراير 1972.

وأعلنت الحكومة المغربية أن التوصل للاتفاق الثنائي أتى بعد مسلسل من "التعاطي بانفتاح وإيجابية"، في إطار ثنائي من "الاحترام المتبادل والتفهم للمصالح والحرص على الحقوق المشروعة للمستفيدين"، أي المهاجرين المغاربة المقيمين في هولندا.

وتوترت العلاقات بين الرباط وأمستردام على خلفية "أزمة تعويضات المهاجرين"، عبر تعديلات برلمانية هولندية، قضت بـ"خفض التعويضات المالية" التي يتحصل عليها المهاجرون المغاربة، ويقومون بتحويلها إلى خارج هولندا.

الرباط: حفاظ على مصالح المهاجرين المغاربة في هولندا

وفي بيان صحافي حصل مراسل قناة "العربية" على نسخة منه، صادر عن وزارة التشغيل المغربية، فإن الاتفاق المغربي الهولندي الجديد سيمكن من "احتفاظ جميع المستفيدين" من المهاجرين المغاربة من "نفس مبلغ التعويضات العائلية" ومن "معاشات المتوفى" ومن "تعويضات العجز التي كانوا يستفيدون منها سابقا".

ومن جهتها، التزمت هولندا بـ"تأدية جميع المبالغ المقتطعة لفائدة المستفيدين" من المهاجرين المغاربة الذين "لم يقدموا طعنا لدى المحاكم الهولندية بعد تخفيض مستحقاتهم".

ويمثل المغرب أول بلد مصدر للمهاجرين تاريخيا صوب هولندا، فيما يمثل المغاربة بتعداد يقارب نصف مليون، عدد المقيمين من المهاجرين فوق تراب هولندا.

إعلانات