عاجل

البث المباشر

فنان مغربي يفضح فبركة الكاميرا الخفية

المصدر: الدارالبيضاء - خديجة الفتحي

تردد المغربي رشيد أسلال، في فضح كواليس برنامج الكاميرا الخفية "مشيتي فيها"، الذي تبثه القناة المغربية الثانية، ليحسم موقفه ويخرج عن صمته في الأسبوع الأخير من شهر رمضان الجاري، بالكشف عن تعرضه لمساومة مالية، مقابل المشاركة في حلقة مصطنعة من البرنامج.

وكتب الفنان المغربي الأمازيغي، على صفحته في موقع "الفيسبوك"، بلغة قريبة من اللهجة العامية، إن منتج الكاميرا الخفية، عبد الرحيم مجد، عرض عليه المشاركة في سيناريو لإحدى الحلقات المعدة مسبقا مقابل 5000 درهم.

وأضاف رشيد أسلال، أن تصريحه بهذه الأقوال، يأتي لتبرئة ذمته قبل نهاية شهر رمضان، مشيرا إلى أن المنتج حدد له دورا عليه أن يلعبه كما اتفق بشكل مسبق، وذلك بأن يسقط في الماء ويخرج منه مبللا، و"ستقول له المنشطة كذا ويقول لها كذا".. بعد أن ينال منها تصفيقات حارة.

وأفاد أسلال في تدوينته، بأن المنتج قال له، ستحصل على 5000 درهم، ستفرح بها الأولاد في هذا الشهر المبارك، بعدها لنا ولك العون من الله، مبرزا أنه رفض العرض جملة وتفصيلا احتراما للشعب المغربي، مرددا في داخله وكما كتب "أواه، أقوم بالكذب على شعب بحجمه وعدده وتعداده، مقابل 5000 درهم، لا يمكن.

وتعد الكاميرا الخفية " مشيتي فيها"، من أكثر البرامج التي لقيت انتقادات حادة خلال موسم رمضان الحالي، آخرها وليس بالأخير، ما جاء على لسان الدكتور سعيد بنكراد الباحث في مجال الصورة والمختص في مجال السوسيولوجيا، وذلك بمناسبة استضافته الخميس الماضي من طرف مؤسسة المشروع للتفكير والتكوين.

وذكر بنكراد في هذه الجلسة بسلسلة " مشيتي فيها " التي غابت فيها حسبه، العناصر الفنية من قبيل المفاجأة والفطنة والذوق، وحلت، عوضها، الغباوة والعنف والسماجة والارتجال".

وأضاف بنكراد "إنها تقدمنا كأغبى شعب على الإطلاق، لا يحسن الضحك والمزاح والإيحاء والتلميح، كل ما يتقنه هو تقليب المواجع ومواضع الألم عرضا ودون روية".

كما تعرض البرنامج لفضح بعض حلقاته المفبركة، من طرف منشط البرامج التلفزيونية ذات الطابع الساخر والخفيف على قناة مغربية أخرى وهي "ميدي1 تيفي"، الشيء الذي تسبب في توقيف هذا المنشط إلى جانب برنامجه الذي يحمل اسم "رمضان شو مع مومو"، فور تعيين مدير جديد لإدارة القناة هذه الأيام.

وفي هذا السياق ذكر الموقع الإخباري "الأول"، بأن توقيف بث برنامج "رمضان شو مع مومو" بداية هذا الأسبوع، لم يكن فقط بسبب ما سمي بـ "الحموضة"، بل بسبب تضارب المصالح، لأن المدير الجديد لقناة "ميدي 1 تي في"، حسن خباز، هو أيضا مدير شركة REGIE 3، المكلفة بتوزيع الإعلانات الداعمة لبعض البرامج التي تبث على "ميدي 1 تي في" و"القناة الثانية"، ومن ضمنها برنامج الكاميرا الخفية "مشيتي فيها".

إعلانات