عاجل

البث المباشر

تراجع حركة العبور على الحدود التونسية - الجزائرية

المصدر: تونس - منذر بالضيافي

أكد شهود عيان لـ"العربية.نت" أن العديد من نقاط العبور بين كل من تونس والجزائر قد عرفت تراجعاً ملحوظاً في الحركة بين البلدين، وقد تكون الإشاعات الأخيرة حول غلق الجزائر لحدودها مع تونس وراء هذا التراجع.

ويذكر أن هذه الفترة من السنة تعرف عادة دخول آلاف من الجزائريين إلى تونس لقضاء العطلة الصيفية، إضافة إلى أن مدناً تونسية تبدو كأنها مدن جزائرية، من كثرة عدد الجزائريين الذين يقصدونها.

وأكدت صفحة الحكومة التونسية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن "مصادر جزائرية رفيعة المستوى نفت ما راج من أخبار حول إغلاق الجزائر لحدودها مع تونس".

كما كذبت تونس مشاركة الجيش الجزائري في أي عملية عسكرية داخل التراب التونسي، حسب ما أوردته صحف جزائرية في عددها الصادر غرة أغسطس/آب الجاري.

وتجدر الإشارة إلى أن الحكومة التونسية قد أكدت في أكثر من مناسبة أن "هناك تنسيقاً أمنياً بين تونس والجزائر منذ اندلاع أحداث الشعانبي الأولى، لكنه لم يتطور بعد إلى عمليات عسكرية مشتركة".

وكانت الجزائر قد قامت بإعادة نشر وحداتها الأمنية على طول الحدود التونسية لمنع تسلل الإرهابيين إلى تونس ولمراقبة حدودها الشرقية تحسباً لأي أعمال عنف من قبل تنظيم القاعدة في بلاد المغرب، وفق ما جاء في صفحة الحكومة التونسية على "فيسبوك".

وقد أدانت الجزائر حادثة جبل الشعانبي يوم الاثنين الماضي، والمتمثلة في مقتل ثمانية عسكريين في كمين نصبته لهم مجموعة مسلحة، معربة في ذات الإطار عن تضامنها مع عائلات الضحايا والقوى السياسية الفاعلة في البلاد في الوقوف ضد الإرهاب.

وللتذكير فإن عدداً من المواقع الإخبارية والإذاعات في تونس والجزائر أعلنت خبر إغلاق الجزائر لحدودها.

إعلانات

الأكثر قراءة