رئاسة تونس تعلن يوم حداد وتدعو لمسيرات تنديداً بالإرهاب

عطلة عيد الأضحى شهدت هجمات مسلحة في 3 محافظات قريبة من الحدود الجزائرية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت رئاسة الجمهورية التونسية الحداد يوم غدٍ السبت 19 أكتوبر 2013، إثر مقتل اثنين من قوات الحرس الوطني من قبل "مجموعة إرهابية" أمس الخميس في مدينة قبلاط شمال غربي تونس.

ودعت الرئاسة كافة الأحزاب ومنظمات أهلية وجمعيات في المجتمع المدني إلى التظاهر غداً للتنديد بـ"الإرهاب".

وكان وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو قد أشار إلى وجود "تهديدات إرهابية حقيقية تستهدف أمن تونس"، مؤكداً أن "تنظيم أنصار الشريعة هو المسؤول عن اغتيال الأمنيين في منطقة قبلاط".

يُذكر أنه، ورغم وجود احتياطات أمنية كبيرة، شهدت عطلة عيد الأضحى هجمات مسلحة في 3 محافظات محاذية أو قريبة للحدود مع الجزائر، وتمثلت خاصةً في هجوم على مراكز أمنية حدودية، وإطلاق نار على أعوان الحرس الوطني.

وبحسب مراقبين فإن "التحركات الإرهابية الأخيرة تشير الى أنه أصبحت توجد في تونس أكثر من جماعة مسلحة في أكثر من مكان"، وأن "هذه الجماعات على اتصال ببعضها".

كما تشير الأحداث الأخيرة الى أن هذه الجماعات الإرهابية انتقلت الى مرحلة جديدة تتمثل في "شن هجمات مباشرة في أكثر من مكان والانسحاب بسرعة".