عاجل

البث المباشر

تكليف جمعة رسمياً برئاسة حكومة تونس خلال يوم

المصدر: تونس - منذر بالضيافي

علمت "العربية.نت" من مصادر مطلعة أن الجمعة سيشهد تقديم اقتراح تكليف وزير الصناعة في الحكومة المستقيلة، مهدي جمعة، برئاسة الحكومة التونسية القادمة إلى رئيس الجمهورية المؤقت، المنصف المرزوقي، وذلك من قبل راشد الغنوشي، رئيس حزب النهضة الذي يحوز الأغلبية النيابية، ومن المتوقع أن يستقبل المرزوقي، جمعة، ويكلفه رسمياً بتشكيل الحكومة القادمة.

وينص القانون المؤقت المنظم للسلطة العمومية في تونس على أنه أمام رئيس الحكومة المكلف 15 يوماً لتشكيل حكومته التي ستكون ثالث حكومة بعد انتخابات 23 أكتوبر 2011. وبحسب آخر التسريبات فإن حكومة جمعة ستكون مصغرة، ويتوقع أن يحافظ وزير الداخلية لطفي بن جدو على موقعه في الحكومة القادمة، وأن يغادرها كل الوزراء الذين كانوا في حكومة علي العريض.

وكان العريض قد قدم استقالته وكُلف بتسيير الأعمال لحين تشكيل الحكومة الجديدة بعد الانتهاء من تشكيل الهيئة المستقلة للانتخابات.

يذكر أن الوزير لدى رئيس الحكومة المستقيل، العريض، نور الدين البحيري، قد أكد في تصريح صحافي بقصر الحكومة بالقصبة أن رئيس الحكومة أكد خلال لقائه الاثنين بممثلي الرباعي الراعي للحوار الوطني أن الحكومة ملتزمة بالوفاء بما تعهّدت به من تقديم استقالتها ليتم المرور إلى المرحلة القادمة.

وبين البحيري أن رئيس الحكومة العريض أوضح لممثلي الرباعي أن خارطة الطريق تقتضي أن تكون استقالة الحكومة لاحقة لتكوين الهيئة العليا المستقلة للانتخابات واختيار رئيسها.

هيئة مستقلة للانتخابات

وشهدت جلسة عامة استثنائية للمجلس الوطني التأسيسي، انتخاب الأستاذ الجامعي في القانون الدستوري، شفيق صرصار، لرئاسة الهيئة المستقلة للانتخابات، التي تتولى الإشراف على الانتخابات القادمة.

وحظي صرصار بتوافق معظم الكتل النيابية، ويُعرف بكونه مستقلاً عن كل الحساسيات السياسية، فضلاً عن متابعته لمسار الانتقال الديمقراطي.

وتوصلت الكتل النيابية في المجلس الوطني التأسيسي التونسي، الأربعاء، إلى التوافق حول أعضاء الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، ما سمح بانتخاب أعضاء الهيئة ورئيسها، وهو الشرط الوحيد الذي وضعه العريض لإعلان استقالة حكومته، وفقاً لما جاء في خارطة طريق الحوار الوطني.

كلمات دالّة

#العريض, #حكومة, #تونس

إعلانات