ترقب الإعلان عن حكومة جمعة في تونس السبت

معلومات أولية تشير للإبقاء على وزير الداخلية ضمن التشكيلة التي ستضم 20 وزيراً

نشر في: آخر تحديث:

أكدت مصادر متطابقة لـ"العربية.نت"، أنه من المنتظر أن يتم الإعلان عن تركيبة الحكومة التونسية الجديدة، التي سيرأسها مهدي جمعة يوم السبت، وعلمت "العربية.نت" من مصادر مقربة من رئيس الحكومة الجديد، أن تركيبة حكومة مهدي جمعة ستضم 20 وزيراً.

كما أكدت ذات المصادر أن حكومة مهدي جمعة ستبقي على وزير الداخلية الحالي لطفي بن جدو، وأن أربعة وزراء من حكومة العريض من غير المتحزبين سيحافظون على حقائبهم الوزارية.

الإبقاء على وزير داخلية العريض

وتجدر الإشارة إلى أن المعارضة تتمسك برفض بقاء بن لطفي بن جدو في الداخلية، بحسب ما أكد النائب المعارض خميس قسيلة لـ"العربية.نت"، مشدداً على أن المعارضة ترفض الإبقاء على الوزراء الذين عملوا في حكومة العريض. ومن المتوقع أن تضم التشكيلة الوزارية وفق التسريبات عدة وجوه جديدة هم من الكفاءات التونسية التي يشتغل أغلبها في الخارج.

يأتي هذا وسط تواصل الجدل داخل المجلس الوطني التأسيسي حول طريقة منح الثقة وخاصة سحبها من الحكومة القادمة، حيث تصر المعارضة على أن يكون بالثلثين، في حين تتمسك حركة الإسلامية بأن يكون بالأغلبية أي 50% زائد واحد. ويرفض نواب النهضة تنقيح الفصل 19 من القانون المنظم للسلطات الذي ينص على أن سحب الثقة من الحكومة يكون بالأغلبية، ويتمسكون بضرورة أن تكون الحكومة القادمة خاضعة لمراقبة المجلس التأسيسي (البرلمان).

مهام حكومة جمعة

ومن المهام المطروحة على الحكومة الجديدة وضع خطة لمقاومة الإرهاب، ومراجعة ميزانية الدولة لسنة 2014 والإعداد لميزانية تكميلية، ومتابعة إنجاز ما تبقّى من المشاريع التنموية في إطار ميزانية 2013 والحفاظ على الموازنات العامة، بالإضافة إلى اعتماد خطة معجلة لإنقاذ الاقتصاد الوطني ومصارحة الرأي العام بحقيقة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية.

كما أن من مهامها توفير مناخ ملائم للانتخابات القادمة سياسياً وأمنياً وقضائياً وصياغة استراتيجية وطنية بمشاركة كل الأطراف لاقتراح الضمانات الضرورية لإنجاح الانتخابات.