الأمن التونسي يقبض على 7 عناصر إرهابية غرب البلاد

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السلطات التونسية عن تمكنها من القبض على سبعة عناصر إرهابية، ثلاثة منهم في المنطقة الجبلية بالشعانبي وسط غرب البلاد والبقية بولاية جندوبة شمال غرب البلاد على الحدود مع الجزائر.

وقالت وزارة الداخلية في بلاغ رسمي لها، نشر السبت، إن الوحدات المختلفة للحرس الوطني تمكنت من القبض على أحد العناصر الإرهابية المدعو (م.ح)، كما تمّ في نفس اليوم إيقاف عنصرين متورطين في تمويل المجموعة الإرهابية المتواجدة في جبل الشعانبي".

وأضاف البلاغ "تمكنت وحدات مكافحة الإرهاب بالحرس الوطني من الكشف عن مجموعة بولاية جندوبة تتكون من عدد 5 أنفار من العناصر المتشدّدة تنتمي إلى تيار محظور، في إشارة ضمنية لجماعة أنصار الشريعة، تقوم بتمويل مجموعة إرهابية متمركزة في أحد الجبال".

وكانت الأجهزة الأمنية التونسية قد أعلنت الأسبوع الماضي عن إلقائها القبض على ثلاثة عناصر إرهابية وحجزت أسلحة ومتفجرات وألغاماً بمدينة سبيطلة التابعة لولاية القصرين وسط غرب البلاد على الحدود مع الجزائر، كما كثفت القوات المسلحة، في وقت سابق من قصفها على منطقة الشعانبي التابعة لولاية القصريين.

وكانت وزارة الدفاع التونسية قد كشفت في وقت سابق عن أن عدد الإرهابيين المتحصنين بجبل الشعانبي بولاية القصريين يتراوح - حسب المشاهدات - بين 25 و30 فرداً.

وقد قصف الجيش التونسي مراراً الشعانبي، وهي منطقة جبلية صحراوية على بعد بضعة كيلومترات من الجزائر منذ مطلع عام 2013، بعد أن حاول متشددون إقامة قاعدة لهم هناك.

وظهر متشددون غالبيتهم من أنصار الشريعة المتحالفة مع تنظيم القاعدة، منذ أن أطاحت الانتفاضة التونسية في أوائل عام 2011 بالرئيس السابق زين العابدين بن علي.