تونس: العثور على الصندوقين الأسودين للطائرة الليبية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السلطات التونسية اليوم السبت أنها عثرت على الصندوقين الأسودين للطائرة العسكرية الليبية، التي تحطمت الجمعة جنوب العاصمة التونسية، ما أدى إلى مقتل 11 شخصا كانوا على متنها بينهم مسؤول إسلامي ليبي متطرف سابق.

وقالت وزارة النقل التونسية في بيان لها إن السلطات التونسية سلمت الصندوقين الأسودين للجانب الليبي، الذي سيتولى التحليل الفني للرحلة. وسيتيح فحص الصندوقين معرفة المزيد بشأن ملابسات الحادث.

وأضافت الوزارة أنه سيتم تسليم جثث الضحايا للسلطات الليبية بعد الانتهاء من التحليل الجيني المقرر الأحد.

وكان سفيان البجاوي، المسؤول عن المراقبين الجويين في مطار تونس قرطاج الدولي الذي كانت الطائرة متجهة إليه قال الجمعة إنه "بحسب آخر مراقب جوي تحدث معه، فإن آخر رسالة للطيار كانت المحرك يحترق".

وتحطمت الطائرة وهي من نوع "أنطونوف 26" في حقل بمنطقة قرمبالية على بعد 40 كلم جنوب العاصمة التونسية، حين كانت تؤمن رحلة بين مطار معيتيقة العسكري قرب طرابلس وتونس.

وقضى في الحادث 11 شخصا كانوا على متن الطائرة هم ثلاثة أطباء ومريضان أحدهما مسؤول إسلامي ليبي متطرف سابق، وستة من أفراد الطاقم.

وبحسب الحكومة الليبية فإنه من بين هؤلاء كان مفتاح المبروك عيسى الذوادي الأمير السابق للجماعة الإسلامية المقاتلة، وقد كان "مريضا" وتقرر نقله إلى تونس للعلاج.