صورة زوجة رئيس الحكومة التونسية تشعل "فيسبوك"

نشر في: آخر تحديث:

تداول نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" في تونس صورة زوجة رئيس الحكومة مهدي جمعة التي ظهرت بمناسبة علنية لأول مرة منذ وصول زوجها لرئاسة الحكومة منذ حوالي ثلاثة أشهر.

وظهرت السيدة هالة جمعة رفقة زوجها الذي يقوم بزيارة لباريس، حيث شاركت في حفل أقيم بسفارة تونس بفرنسا، وظهرت "سيدة القصبة" – وهو مقر قصر الحكومة بتونس – وهي ترتدي فستاناً من اللباس التونسي التقليدي، وهي تبتسم، وهو الشيء الذي استحسنه التونسيون كثيراً.

وقد قوبل ظهورها باحتفاء تم التعبير عنه من خلال تعليقات رواد "فيسبوك"، الذين رأوا أنه يمثل "فاتحة أمل"، في رسالة عنوانها الرئيسي أن تونس في طريقها إلى الاستقرار والتوازن والتضامن، بين مختلف فئاتها وشرائحها بعد 3 سنوات اتسمت بتنامي مظاهر الانقسام المجتمعي، في بلد يفخر بانسجامه الاثني والثقافي وحتى الطبيعي.

وتعتبر هذه هي المناسبة الأولى، التي تظهر فيها زوجة رئيس حكومة منذ قيام الثورة التونسية، حيث أن زوجات رؤساء حكومتي "النهضة" الإسلامية، التي حكمت البلاد لسنتين لم يشاركن في أي مناسبة مجتمعية كما لم يكن لهن حضور إعلامي.

يُذكر أن زوجتي كل من الرئيس الأسبق الحبيب بورقيبة والملقبة بـ"الماجدة وسيلة بورقيبة"، وكذلك زوجة الرئيس زين العابدين بن علي - الذي أسقطته الثورة - ليلى الطرابلسي، كان لهما مشاركات وحضور قوي في المناسبات العامة من خلال الأنشطة خاصة ذات الطابع الاجتماعي، وكذلك كان لهما مشاركات في صنع القرار السياسي وفي التأثير عليه، بل إنهما طبعتا الممارسة السياسية في تونس بعد الاستقلال.