عاجل

البث المباشر

هل استقال حمادي الجبالي من حركة النهضة؟

المصدر: تونس - منذر بالضيافي

قال حمادي الجبالي، رئيس الحكومة التونسية السابق الأمين العام المستقيل لـ"حركة النهضة"، الذراع السياسية للإخوان المسلمين في تونس، في لقاء مع إذاعة "جوهرة إف إم"، اليوم السبت: "إن علاقتي حالياً بالنهضة تقوم على الاحترام والتشاور والنصح أحياناً، أما على المستوى التنظيمي فأنا خالٍ من أي ارتباط معها".

ويُفهم من هذا التصريح نية الجبالي إعلان استقالته نهائياً من "النهضة"، وأنه قرر فكّ الارتباط مع الحركة "تنظيمياً وسياسياً".

وحول استقالته من الأمانة العامة التي رفضها رئيس الحركة، راشد الغنوشي، أكد الجبالي أن استقالته "نافذة لا رجعة فيها، ولا أنتظر ردّ الحركة الذي لن يغيّر شيئاً".

وفي ردّه على مبادرة الحركة الأخيرة، التي دعت فيها القوى السياسية والأحزاب التونسية إلى تقديم "مرشح توافقي" للانتخابات الرئاسية القادمة، المقرر لها أن تجري في 23 نوفمبر القادم، قال الجبالي: "غير موافق على مقترح النهضة حول الرئيس التوافقي؛ لأن من شأنه أن يفرض وصاية بالوكالة على الشعب، وحينها ستفقد الانتخابات معناها".

كما أكد الجبالي أنه لا يريد الظهور إعلامياً قبل حسم قراره بخصوص الترشح للانتخابات الرئاسية المرتقبة، مؤكداً أنه يسعى لخدمة الصالح العام للبلاد دعماً للثورة والانتقال الديمقراطي.

وشدد على أن ترشحه للرئاسة في حال تأكده سيكون بصفته مستقلاً قلباً وقالباً، مشدّداً على ضرورة أن يكون الرئيس القادم فوق الأحزاب وبعيداً عن الضغوط الحزبية.

وكان راشد الغنوشي قد صرّح في أكثر من مناسبة بأن الحركة لم تبتّ في طلب الجبالي الاستقالة من منصب الأمانة العامة، وألمح أيضاً الى إمكانية تراجعه عنها.

إعلانات