تونس تطلب من ليبيا العثور على صحافيين مفقودين

نشر في: آخر تحديث:

طالب وزير الخارجية التونسي منجي الحامدي السبت السلطات الليبية بالعمل على العثور "بأسرع ما يمكن" على صحافيين تونسيين فقدا في هذا البلد الغارق في الفوضى.

وفقد الصحافي سفيان الشورابي والمصور نذير القطاري الذي كان يرافقه في منطقة أجدابيا شرق ليبيا في 8 سبتمبر الماضي، ويعمل الصحافيان لقناة خاصة.
وكان الشورابي مدونا ناشطا جدا أثناء فترة الثورة التونسية نهاية 2010 وبداية 2011.

وفقد الصحافيان بعد أيام قليلة من الإفراج عنهما إثر عملية اعتقال أولى من قبل مسلحين ليبيين بداعي العمل من دون ترخيص.

وقال الوزير التونسي في تصريح لإذاعة "موزاييك أف أم" التونسية الخاصة إنه تباحث في الآونة الأخيرة مع رئيس البرلمان الليبي الجديد عقيلة صالح عيسى ومع وزير الخارجية الليبي بهذا الشأن.

وأكد "لقد حملت ليبيا المسؤولية الكاملة في العثور على (الصحافيين) المخطوفين والإفراج عنهما في أسرع وقت ممكن (..) وعن سلامتهما".

وغرقت ليبيا في الفوضى بعد الإطاحة بنظام معمر القذافي في 2011. وأصبحت الميليشيات المختلفة التي حاربت نظام القذافي تفرض سطوتها على البلاد المقسمة التي يتنازع فيها السلطة والشرعية السياسية برلمانان وحكومتان.