عاجل

البث المباشر

مباحثات مغربية تونسية حول الأزمة الليبية

المصدر: الرباط - فرانس برس

أجرى رئيس الحكومة التونسية، مهدي جمعة، في العاصمة الرباط، مباحثات مع رئيس الحكومة المغربية، عبدالإله بن كيران، حول التعاون الثنائي ومتابعة تنفيذ الاتفاقيات المشتركة، على ما أفاد الخميس بيان لرئاسة الحكومة المغربية.

وأوضح البيان أن "الجانبين استعرضا خلال هذا اللقاء مختلف أوجه التعاون الثنائي، وجددا العزم على متابعة تنفيذ اتفاقيات الشراكة بين البلدين في جميع المجالات".

ووقع المغرب وتونس في مايو 2012 اتفاقيات تعاون ثنائي في ستة برامج تنفيذية لمدة ثلاث سنوات حتى نهاية 2014، وذلك في ختام اجتماع الجنة العليا المشتركة بين البلدين.

وقال منجي حامدي، وزير الخارجية التونسي، عقب مباحثات أجراها مع صلاح الدين مزوار وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي "إن زيارته للمغرب تندرج في إطار دعم العلاقات الثنائية، وكذا للتشاور والتنسيق بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها الأزمة الليبية التي هي محل اهتمام تونس والمغرب وبلدان المنطقة".

وأعرب في هذا الصدد، حسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية في المغرب، عن استعداد تونس والمغرب "لمساعدة الإخوة الليبيين على الجلوس إلى طاولة الحوار لحل المشاكل العالقة بينهم بطريقة سلمية، عبر الحوار الوطني وعبر المصالحة الوطنية"، معتبرا ذلك "الحل الوحيد" للخروج من هذه الأزمة.

على جانب آخر، اعتبر رئيس الحكومة التونسية في حوار للوكالة الرسمية المغربية أن العلاقات الاقتصادية بين تونس والمغرب "لا ترقى إلى مستوى مثيلاتها على المستوى السياسي".

وأضاف جمعة أن النهوض بهذه العلاقات "يرتكز على إشراك الفاعلين الاقتصاديين في المساهمة في النهوض بالعلاقات الاقتصادية وتوطيدها من خلال تشبيك المصالح الاقتصادية المشتركة، وتعزيز البناء الاقتصادي المشترك".

وتفيد الأرقام الرسمية بأن تونس تحتل المرتبة الثالثة والعشرين كشريك للمغرب، بينما تحتل المرتبة السابعة والعشرين بين المزودين ونسبة لا تتجاوز 6 في المئة من قيمة الصادرات المغربية.

ويعتبر مركز النهوض بالصادرات التونسي أن المبادلات بين البلدين ضعيفة، حيث بلغ التبادل التجاري بين تونس والمغرب 500 مليون دينار تونسي (248 مليون يورو) في 2011، بينما بلغ حجم الاستثمار التونسي في المغرب نحو 100 مليون دينار (49 مليون يورو).

من جهة ثانية، زادت الصادرات التونسية إلى المغرب بنسبة 4,1 في المئة خلال 2011 مقارنة مع 2010، لكن هذه الأرقام تبقى ضعيفة، بحسب مسؤولي البلدين.

ودعا العاهل المغربي، الملك محمد السادس، في نهاية مايو الماضي خلال زيارة رسمية إلى تونس، في كلمة ألقاها أمام المجلس الوطني التأسيسي التونسي إلى إقامة مغرب عربي "كبير قوي وقادر"، في الوقت الذي لايزال الخلاف قائما بين المغرب والجزائر حول مسألة الصحراء الغربية.

إعلانات

الأكثر قراءة