تعيين وزير خارجية تونس مساعداً لبان كي مون

نشر في: آخر تحديث:

صادق مجلس الأمن الدولي أمس الجمعة، على تعيين المنجي الحامدي وزير الشؤون الخارجية التونسي، في منصب مساعد للأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، ممثلا للبعثة الأممية في مالي.

وفي بلاغ صادر عن الحكومة التونسية، قال مهدي جمعة رئيس الحكومة التونسية إن اختيار منجي الحامدي يعتبر تتويجاً للدبلوماسية التونسية، كما تقدم بالتهاني للوزير.

واعتبر رئيس تحرير موقع "حقائق أونلاين" هادي يحمد، "أن مصادقة مجلس الأمن الدولي على هذا التعيين تعد تتويجاً للديبلوماسية التونسيـة ولمسيرة المنجي الحامدي في مهمة سيسعى من خلالها إلى العمل على استتباب السلم والأمن في منطقة تعدّ من دول الجوار لتونس".

وأضاف "المنجي الحامدي قد ساهم بصورة نافذة وفعالة في تنشيط العمل الدبلوماسيّ التونسي إقليميا ودوليا، مما كان له الأثر الكبير في تعزيز الإشعاع الدولي لتونس ولتقاليدها الدبلوماسيّة التي اكتسبتها منذ الاستقلال".

من المنجي الحامدي؟

ولد وزير الشؤون الخارجية منجي الحامدي يوم 23 أبريل 1959 بولاية سيدي بوزيد، وحصل على شهادة الدكتوراه من جامعة جنوب كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأميركية سنة 1988، وماجستير من جامعة جنوب كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأميركية سنة 1985، بالإضافة إلى شهادات علمية أخرى.

وكان قد ترأس مكتب ومدير ديوان الأمين العام لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية بين 2012 و2013.

وشغل الدكتور الحامدي منصبي رئيس مكتب الأمين العام لهيئة "الأنكتاد"، ومدير مكلف بالتخطيط الاستراتيجي والتنسيق. تولى من خلالهما إدارة أنشطة مكتب الأمين العام وقدم إليه الدعم في المسائل المتعلقة بالتخطيط الاستراتيجي وبشؤون الإدارة داخل المنظمة.

وتولى أيضا التوجيه في مجال السياسات العامة والتنسيق والاتصال مع الجهات الفاعلة ومع الدبلوماسيين وممثلي الدول الأعضاء ومع مختلف الوكالات التابعة لمنظومة الأمم المتحدة.

كما شغل وظائف عديدة داخل الأمم المتحدة (1988-2001) شملت مجالات التحليل والإدارة والشؤون الاقتصادية والسياسة العامة والتنسيق.