عاجل

البث المباشر

قائد السبسي رئيساً لتونس.. والمرزوقي يهنئه

بنسبة 55.68% من الأصوات مقابل 44.32% للمرزوقي

المصدر: تونس - منذر بالضيافي

أعلنت اللجنة العليا للانتخابات في تونس فوز قائد السبسي برئاسة الجمهورية بـ (1.731.529 صوتاً)، أي ما نسبته 55.68%، أمام منصف المرزوقي المنتهية ولايته (1.378.513 صوتاً)، أي ما نسبته 44,32%.

هذا وتوالت ردود الأفعال الداخلية والإقليمية والدولية مهنئة الباجي قائد السبسي, زعيم حزب "نداء تونس", بفوزه في جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة التونسية.

الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، بعث برسالة تهنئة إلى السبسي متمنياً له النجاح، بينما هنأ الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي تهانيه لقائد السبسي، مؤكداً دعم بلاده الكامل لتونس.

وأرسل العاهل المغربي محمد السادس رسالة تهنئة إلى قائد السبسي، معرباً عن حرصه القوي على العمل مع تونس لتعزيز العلاقات الثنائية، فيما أعرب الرئيس الجزائري، عبدالعزيز بوتفليقة، عن خالص استعداده للعمل مع الرئيس التونسي المنتخب من أجل تعميق علاقات الأخوة والتضامن.

وهنأ الرئيس الأميركي باراك أوباما قائد السبسي وتعهد بالعمل معه في الفترة المقبلة.

كما بعثت فيدريكا موغيريني، مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي ببرقية تهنئة إلى السبسي مؤكدة تمسك الاتحاد بالعمل مع السلطات التونسية الجديدة لدعم العملية الديمقراطية.

كما هنأ الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند قائد السبسي بفوزه في الانتخابات الرئاسية وأثنى على ماوصفه بروح التوافق التي أظهرها الشعب التونسي.

من جانبه، أعلن رئيس الحملة الانتخابية للمرشح الخاسر محمد المنصف المرزوقي أن المرزوقي اتصل بالباجي قائد السبسي وهنأه بالفوز.

وبهذا الإعلان تكون لجنة الانتخابات قد حسمت الجدل الذي ثار لمدة 24 ساعة بين المرشحين للرئاسة التونسية، حيث اتهم حزب الرئيس المنتهية ولايته منصف المرزوقي حزب نداء تونس، بقيادة قائد السبسي، باستعجال إعلان فوزه بالرئاسة، في الانتخابات التي جرت أمس.

ومن جهته، دعا راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة التونسية أهالي قابس والحامة بالجنوب الشرقي، الذين تظاهروا ضد إعلان فوز قائد السبسي إلى الاحتفاء بالأجواء التي جرت فيها الانتخابات، بدلاً من التظاهر والاشتباك مع قوات الأمن؛ احتجاجاً على فوز رئيس نداء تونس الباجي قائد السبسي، والذي لم يتأكد رسمياً حتى صباح الاثنين.

وأضاف الغنوشي في تسجيل صوتي أن "الثورة التونسية هي الوحيدة التي تمكنت من الوصول إلى انتخابات ديمقراطية على العكس من باقي الثورات العربية الأخرى".

كما دعا الغنوشي المترشحين إلى الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الباجي قائد السبسي والمنصف المرزوقي إلى القبول بنتائج الانتخابات، هما وأنصارهما.

وكان حزب "نداء تونس"، قد أعلن عن فوز مرشحه الباجي قائد السبسي في جولة الإعادة بالانتخابات الرئاسية التونسية، واحتفل أنصار الحزب في الشوارع، إلا أن رئيس الحملة الانتخابية لمنافسه الرئيس المنتهية ولايته محمد المنصف المرزوقي، قال إنه لا أساس لهذه الأنباء من الصحة.

وبينت إحصاءات أن نسبة مشاركة التونسيين في الانتخابات بلغت نحو 60%.

إعلانات