السبسي: #تونس "فوجئت" بالهجوم الإرهابي في #سوسة

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، في مقابلة تم بثها الثلاثاء، إن بلاده "فوجئت" بالاعتداء الدامي الذي استهدف سياحا أجانب، الجمعة، بفندق في ولاية سوسة (وسط شرق) وكان أسوأ هجوم إرهابي في تاريخ البلاد.

وقال السبسي متحدثا لإذاعة "أوروبا1": "صحيح أننا تفاجأنا بهذه القضية"، مضيفا عن المسؤولين الأمنيين أنهم "اتخذوا تدابير لشهر رمضان، لكنه لم يخطر لهم يوما أن ذلك قد يحصل على الشاطئ".

وقتل 38 شخصا، الجمعة، حين فتح شاب تونسي النار ببندقية كلاشينكوف كان يخبئها في مظلة على السياح على شاطئ فندق "امبريال مرحبا" في مرفأ القنطاوي ثم داخل الفندق.

وشهدت تونس قبل ثلاثة أشهر هجوما مع موقع سياحي هو متحف باردو في العاصمة، ما أسفر عن مقتل 22 شخصا هم 21 سائحا أجنبيا وشرطي تونسي. وتبنى تنظيم داعش الهجومين.

وأكد السبسي أنه "إن كانت هناك ثغرات فسيتم فرض عقوبات على الفور"، فيما تفيد عدة شهادات أن الهجوم استمر ثلاثين دقيقة من غير أن تتدخل قوات الأمن.

وأقر الرئيس بأنه "ليس نظاما مثاليا"، لكنه أكد أنه "كما في كل حرب قد نخسر معركة لكننا لن نخسر الحرب".

وأضاف "نرحب بكل من بوسعه أن يساعدنا. سنبذل أقصى ما بوسعنا بوسائلنا الخاصة، وسنعمل على تعبئة كل هذه الوسائل في ميزانية ثانوية".