تأجيل المحاكمة في مقتل شكري بلعيد

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المتحدث باسم المدعي العام في تونس كامل بربوش الثلاثاء، أنه تم تأجيل محاكمة 24 تونسيا متهمين بالتورط في قتل المعارض شكري بلعيد إلى فاتح كانون الأول/ديسمبر المقبل، وذلك بعدما كان مقررا أن تستأنف الجمعة.

وأوضح بربوش لوكالة فرانس برس أن التأجيل تقرر لأن موعد 30 أكتوبر "يتزامن مع افتتاح السنة القضائية"، مؤكدا بذلك معلومات صحافية.

وأرجئت المحاكمة التي بدأت نهاية حزيران/يونيو الماضي في حضور ما يقارب 200 محام وعدد من الصحافيين ورجال شرطة بلباس مدني، بناء على طلب الادعاء والدفاع.

ويحاكم 24 متهما، 23 منهم حضوريا وشخص واحد غيابيا، بحسب النيابة العامة.

وفي 6 شباط/فبراير و25 تموز/يوليو 2013 اغتال مسلحون، قالت السلطات إنهم "تكفيريون"، المحامي شكري بلعيد المعارض البارز للإسلاميين، ومحمد البراهمي النائب في البرلمان.

وفجرت عمليتا الاغتيال أزمة سياسية حادة في تونس انتهت مطلع 2014 باستقالة حكومة "الترويكا" التي كانت تقودها حركة النهضة الإسلامية.

وفي شباط/فبراير 2014، أعلنت السلطات التونسية مقتل كامل القضقاضي، المتهم الرئيسي باغتيال بلعيد، خلال عملية لمكافحة الإرهاب.

وعادت عملية الاغتيال الى الواجهة مؤخرا، بعدما نشر المقدم التلفزيوني الشهير معز بن غربية وهو أحد مؤسسي تلفزيون "التاسعة" التونسي الخاص، شريط فيديو على الإنترنت يؤكد فيه امتلاكه "كل المعلومات عن أولئك الذين (...) قتلوا شكري بلعيد ومحمد البراهمي".

وقال إن "كل شخص يعرف الحقيقة عن مقتل (بلعيد والبراهمي) سيتم اغتياله".