عاجل

البث المباشر

إعلان حالة الطوارىء في #تونس.. والسبسي يتوعد الإرهابيين

التفجير استهدف سيارة تابعة لـ #حرس_الرئاسة وأدى إلى مقتل 14 شخصا

المصدر: تونس - منذر بلضيافي

أعلن الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، فرض حالة الطوارئ لمدة شهر، وحظر تجول في العاصمة، جاء الإعلان بعد التفجير الانتحاري الذي وقع على حافلة لحرس الرئاسة التونسي، وأدى إلى مقتل 14 شخصا على الأقل، نفذه على الأرجح انتحاري داخل الحافلة، هذا وألغى الرئيس التونسي زيارة كانت مقررة إلى سويسرا غداً.

فيما أفاد موفد "العربية" في تونس بمقتل 14 شخصا بتفجير حافلة الحرس الرئاسي في تونس، بحسب الداخلية التونسية.

وكانت الحافلة الصغيرة ساعة انفجارها متوقفة بنقطة تجميع أعوان الأمن الرئاسي، وهي نقطة معروفة بوسط العاصمة، وبالتحديد أمام المقر السابق لحزب التجمع الدستوري الديمقراطي. ووقع الانفجار على بعد أمتار من وزارتي السياحة والداخلية.

وهرع الأمن إلى تطويق محيط الانفجار في وسط العاصمة، فيما سارعت سيارات الإسعاف إلى نقل الضحايا للمستشفيات.

وهناك تخوفات جدية من حصول عمليات أخرى متزامنة، خصوصا أن الأمن التونسي أكد منذ فترة وجود خلايا أمنية منتشرة في كامل البلاد.

وتتضارب المعلومات حول أسلوب تنفيذ الهجوم، وفيما ذكر موقع إخباري أن الانفجار تسبب فيه انتحاري فجر نفسه داخل الحافلة، أفادت مصادر أمنية أن الحافلة ربما تكون اصطدمت بلغم أرضي.

من جهته، دان مجلس الأمن الدولي الاعتداء الإرهابي الذي استهدف حافلة الحرس الرئاسي، مؤكدا أنه لن يحول تونس عن مسيرتها نحو الديمقراطية وعن الجهود التي تبذلها للنهوض في المجال الاقتصادي.

وبالإجماع، طلب أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر من الأمم المتحدة "التعاون مع السلطات التونسية" من أجل ملاحقة المسؤولين والمخططين لهذا "العمل الإرهابي الذي أوقع أربعة عشر قتيلا.

وبدوره، ندد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، بهذا الاعتداء، مجددا تأكيده على أن الأمم المتحدة ستستمر إلى جانب الشعب التونسي في حربه على آفة الإرهاب، وفي الجهود التي يبذلها لترسيخ وتعزيز ديمقراطيته".

إعلانات