عاجل

البث المباشر

حزب جديد في #تونس يعد بإحياء "أمجاد" بورقيبة

المصدر: دبي- رمضان بلعمري

وُلد في تونس حزب جديد من رحم الحزب الحاكم "نداء تونس"، ويدعو لإحياء عهد الرئيس المؤسس الحبيب بورقيبة.

وعلى خطى " الفترة البورقيبية"، التي حكمت تونس 30 عاما، واستثمرت في الإنسان بدل شراء السلاح، وعد محسن مرزوق القيادي المستقيل مؤخرا من "نداء تونس" أن يسير، وقد اختار تاريخ الثاني من مارس المقبل ليعلن عن تفاصيل مشروعه السياسي الجديد.

هذا التاريخ، له رمزية كبيرة لدى شرائح واسعة من التونسيين، لأنه يذكرهم بتاريخ تأسيس الحبيب بورقيبة لحزب الدستور الجديد، عام 1934، بعد استقالته من الحزب الدستوري القديم، الذي كان يتزعمه الشيخ عبد العزيز الثعالبي.

وقال مرزوق إن تسمية الحزب الجديد محل نقاش، لكن الشيء الأكيد هو أنه سيكون حزبا منفصلا بشكل تام عن حركة "نداء تونس".

ويواجه حزب النداء الذي يرأسه شرفيا الرئيس الباجي قايد السبسي، منذ فترة أزمة داخلية يتوقع مراقبون أن تنتهي مع انعقاد المؤتمر التوافقي للحزب يومي التاسع والعاشر من يناير الجاري.

لكن محسن مرزوق الذي كان إلى وقت قريب الأمين العام لحزب النداء، يشكك في قدرة النداء على حل الأزمة، وقال إنه لا يتوقع أن ينجح "النداء" في لم شمله حتى في شهر يوليو المقبل.

وفي الأفق، إجراءات قانونية منتظرة لفرز المشهد السياسي في تونس، بين حزب النداء، وبين حزب محسن مرزوق الجديد، حيث يتعين على المنسحبين من حزب النداء تقديم الاستقالة رسميا، والبدء في تشكيل كتلة برلمانية تمثل الكيان السياسي الجديد.

وهنا يتحدث البعض أن أزمة حادة في البرلمان تعيد صياغة ميزان القوى، وقد تتقوى معها حركة النهضة المتحالفة مع حزب النداء.

إعلانات