السبسي يدعو واشنطن إلى مساندة تونس في وجه الإرهاب

نشر في: آخر تحديث:

استقبل الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، اليوم الخميس، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الأميركي، ادوارد رويس Edward Royce.

ووفق بيان للرئاسة التونسية فإن الرئيس التونسي تطرق إلى "التحديات الثلاثة التي تواجهها تونس، وهي ترسيخ المسار الديمقراطي، ومكافحة الإرهاب، وتحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، وهي تحديات تستوجب مساندة الدول الصديقة، وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأميركية، باعتبار أن تونس تقف في الخط الأمامي للدفاع عن القيم الإنسانية التي تستهدفها آفة الإرهاب".

من جهته، قال المسؤول الأميركي "أن بلاده حريصة على نجاح التجربة التونسية وعازمة على دعم تونس في مسارها الديمقراطي وإصلاحاتها الكفيلة بتحسين الوضع الاقتصادي وضمان أهدافها التنموية".

وكان الرئيس التونسي، قد قام بزيارة لواشنطن في شهر مايو الماضي، لعل من أبرز نتائجها إعلان الخارجية الأميركية أنه تمت الموافقة على وضع تونس كـ"حليف خارج حلف شمال الأطلسي" بالنسبة للولايات المتحدة، ما يمهد الطريق لتعزيز التعاون العسكري بين البلدين.

واعتبر حينها المتحدث باسم وزارة الخارجية جون كيربي أن "حالة حليف رئيسي خارج الناتو ترسل إشارة قوية بدعمنا لقرار تونس للانضمام إلى ديمقراطيات العالم". وأضاف أن "تلك الحالة هي رمز لعلاقتنا الوثيقة".

وقال كيربي إن الحالة توفر لتونس مجموعة من "الامتيازات الملموسة، بما في ذلك الأهلية للتدريب، وقروض معدات البحوث التعاونية والتنموية، والتمويل العسكري الأجنبي للتأجير التجاري لبعض المواد الدفاعية".