عاجل

البث المباشر

تونس.. تصعيد بين الحكومة واتحاد الشغل حول قانون التقاعد

المصدر: تونس - منذر بالضيافي

قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، حسين العباسي، اليوم السبت خلال تجمع عمالي بالعاصمة، إن "الحكومة أخلّت بتعهداتها حول ملف التقاعد، حيث اهتدينا مع الحكومة منذ فترة واتفقنا على إيجاد حلول ظرفية للصناديق الاجتماعية قصد إنقاذها من الإفلاس ومن الديون".

وأكد العباسي أنه "تم الاتفاق مع الحكومة على التقاعد الاختياري وعلى التمديد بسنتين أو بخمس سنوات اختيارياً"، مضيفاً "للأسف الشديد تم التلكؤ في تطبيق هذا الاتفاق، وتم توجيه مشروع آخر الى البرلمان".

وأشار العباسي إلى أنه "تمت مباغتة الاتحاد من طرف وزير الشؤون الاجتماعية بمقترحات جديدة مغايرة تماما لما تم الاتفاق حوله، ودون الرجوع الى الأطراف الاجتماعية، ودون الرجوع الى لجنة العقد الاجتماعي".

واتهم أمين عام المنظمة الشغيلة وزير الشؤون الاجتماعية ببث إشاعات حول جراية (معاش) التقاعد، وهو يتحدث عن سخاء في قيمة جراية (معاش) المتقاعدين وهي مغالطة للرأي العام، وفق تعبيره.

وشدد العباسي على "وجود مغالطات من طرف وزير الشؤون الاجتماعية"، مبينا "أن الاتحاد متمسك بحقوق الشغالين (العمال) في التقاعد، وأن الاتحاد يدافع على احترام جدية التفاوض ومصداقيته، ومصداقية العلاقات الاجتماعية، بعيدا عن التسويف والتراجعات"، مؤكداً أن "الاتحاد يريد استقرارا اجتماعيا وهو يتطلب شروطا وأولها احترام الاتفاقيات والتفاهمات".

وخاطب العباسي العمال قائلاً إن "الاتحاد لن يتنازل عن حقوق العمال، وسيبقى الاتحاد أكبر قوة اقتراح في البلاد وقوة نضال".

ودعا الأمين العام الحكومة إلى "احترام الحوار الاجتماعي واحترام التعهدات واحترام التزاماتها التي وقّعت عليها مع الاتحاد حول إنقاذ الصناديق الاجتماعية".

وقال العباسي إن "وزير الشؤون الاجتماعية أخل بالتزاماته رغم أنه المسؤول عن الأمن الاجتماعي في البلاد، والأمن الاجتماعي لا يقل أهمية عن الأمن القومي"، مؤكدا أن "هذا الوزير غير قادر على فهم ملفاته" و"ما زال لم يمسك بملفاته ولم يفهم كيفية إدارة الشأن الاجتماعي"، وفق قوله.

من جهة أخرى، أكد مصدر مطلع في ديوان رئيس الحكومة لـ"العربية.نت" أن وزير الشؤون الاجتماعية السابق، الذي تمت إقالته، وقّع على اتفاق مع اتحاد الشغل دون الرجوع للحكومة، مشيراً إلى أن الحكومة تقترح إعادة التفاوض حول هذا الملف الهام.

إعلانات