حزب المرزوقي يتهم أميركا بالتدخل بانتخاب رئيس تونس

نشر في: آخر تحديث:

قال عدنان منصر، الأمين العام لحركة "تونس الإرادة"، التي يتزعمها الرئيس السابق منصف المرزوقي، في تصريح إعلامي مثير إن دولاً أجنبية أثرت على نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة، ومنها أميركا.

وكان منصف المرزوقي قد شكك في حوار مع قناة "فرنسا 24" يوم الجمعة في الظروف التي دارت فيها الانتخابات الرئاسية الأخيرة، مشيراً إلى أن أميركا وجهت نتائج هذه الانتخابات التي وصفها بأنها "حرة لكن غير نزيهة وشفافة"، وفق تعبيره.

كما أشار منصر إلى أن "حركة النهضة" كانت "عرابة اتفاق تم خلال لقاء جمعها يوم19 كانون الأول/ديسمبر2015 مع راشد الغنوشي وبعض قيادات "نداء تونس" بمشاركة سفير دولة عظمى، وتقرر خلاله توجيه تعليمات من قيادة "حركة النهضة" لهياكلها وقواعدها بعدم التصويت للمنصف المرزوقي".

وأكد منصر، في مقابلة مع إذاعة "شمس أف أم" المحلية، أن "دولة عظمى تشارك في اتفاق بين التونسيين حول انتخابات. هذه مشكلة بيننا وبين العديد من الأطراف الأخرى".

كما أشار إلى أن "كل الدول لها مصالح، لكن عندما تتدخل دولة أجنبية في مسار الانتخابات بين التونسيين هذا من بين المشاكل بيننا وبين الطيف الحاكم الآن. المسألة تتعلق بالسيادة الوطنية".

وأكد منصر على "أن أميركا ودولاً أخرى تدخلت لتوجيه نتيجة الانتخابات الرئاسية"، حسب ذكره.

واختتم منصر تصريحه بالإشارة إلى "موجة الاحتجاجات التي اجتاحت البلاد، إثر الإعلان عن النتائج وفوز الباجي قايد السبسي برئاسة الجمهورية"، وفق تأكيده.

وهنا أشار إلى أن تلك الاحتجاجات "كانت نتيجة الإحساس بالظلم والغبن"، موضحاً أن "المنصف المرزوقي آنذاك تدخل مرتين لتهدئة الوضع بطلب من وزير الداخلية".