عاجل

البث المباشر

حساب المائة يوم

يعلم الجميع أن الرئيس المنتخب طرح - أثناء حملته الانتخابية - برنامجاً مفصلاً لمهمات تعهد بإنجازها خلال المائة يوم الأولى من حكمه. وكنت أتوقع أن يأتى خطاب الرئيس فى نهاية الفترة التى حددها باختياره، موضحاً ما تم إنجازه فعلاً وما أخفق فى إنجازه، وأسباب الإخفاق وكيفية تلافيها فى المستقبل، حتى نتمكن من إدارة حوار مجتمعى واسع، لتحقيق برنامج انتخب ملايين المصريين رئيسهم لتحقيقه.

لكن يبدو أن الرئيس أصر على السير على خطى سلفه - المخلوع - فى انعدام الشفافية وإخفاء الحقائق على الشعب المصرى، وإظهار الأمر كأنه أوفى بجميع تعهداته على أكمل وجه. فلم أجد بداً من مواجهة سيادته بما ورد نصاً فى برنامجه الانتخابى حول مشروع المائة يوم، وما تم تنفيذه، ومراجعة النسب التى أوردها لما تحقق.

وسأنحى جانباً بعض الوعود السياسية التى ألزم بها الرئيس نفسه، خلال المؤتمرات الانتخابية أو البرامج التليفزيونية، مثل إعادة محاكمة قتلة الثوار، أو إعادة تشكيل الجمعية التأسيسية لتعبر عن المصريين، أو الإفراج عن الثوار المسجونين، وأكتفى بمناقشة النقاط الخمس التى تعهد الرئيس بتحقيقها خلال المائة يوم من واقع برنامجه الانتخابى: الخبز، والنظافة، والوقود، والأمن، والمرور.

ففيما يتعلق بالخبز، تعهد الرئيس برفع الإنتاج والقيمة الغذائية، وفصل الإنتاج عن التوزيع، والسماح للأفران بالعمل بعد الخبز.

أما بالنسبة للنظافة، فتعهد بربط مكافآت العاملين بهيئة النظافة بتحقيق الأهداف فى مناطقهم، ومنح مكافآت إضافية وربطها برضاء المواطنين.

وفى قضية الوقود، تعهد بإيصال أنابيب البوتاجاز للمنازل، وتكليف مفتشى التموين بمصاحبة سيارات نقل الوقو.

وفى جانب الأمن، تعهد الرئيس بربط مكافآت رجال الشرطة بتحقيق الأمن فى مناطقهم، وربط مكافآت إضافية برضا المواطنين.

أما فيما يتعلق بالمرور، فقد تعهد بإلغاء إشغالات محطات المترو، وتوفير مواقف بجوار المحطات لتسيير استخدام مالكى السيارات للمترو، ومنع مرور الشاحنات من الطرق الرئيسية والدائرية.

ولم يحقق الرئيس من كل تلك الوعود سوى منح حوافز ومكافآت لرجال الأمن، وإزالة إشغالات الطرق، ورفع إنتاجية الدقيق، وفصل الإنتاج عن التوزيع، ودعم المخابز المجمعة، ومنح مكافآت للعاملين بهيئة النظافة، وإطلاق حملة توعية بالنظافة، وخط ساخن لرفع مخلفات المبانى، وتنفيذ عقوبات رادعة لمهربى الوقود.

وعلى الرغم من أنه بمراجعة كل ما سبق يتضح أن الرئيس لم يحقق سوى تسعة وعود من أصل 64 وعداً انتخابياً، خلال المائة يوم، إلا أنه ذكر فى خطابه أن نسبة ما تحقق تتراوح بين 70% و85% لبرنامج المائة يوم.

ملحوظة: الرئيس متفوق فى الرياضيات وأستاذ سابق بكلية الهندسة

* نقلا عن صحيفة "المصري اليوم" المصرية.
** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات