عاجل

البث المباشر

رامي جلال عامر

كاتب مصري

كاتب مصري

ثورة السكرانة

- بعد أن شربت ثورتنا «حاجة صفرا» اسمها استفتاء مارس، وتوالت بعدها المسكنات على طريقة خوازيق «سليمان الحلبى»، أصبحت الثورة «دايخة وسكرانة»، وأصبح شعار «الثورة مستمرة» معادلاً موضوعياً لصيحة «أنا جدع»! ومن المعروف أن الشخص السكران يضطرب إدراكه (لاحظ الدعاوى الظلامية من زواج الأطفال إلى هدم أبوالهول).. ويصاب بحالة من التخبط (لاحظ قرارات مثل عودة مجلس الشعب وعزل النائب العام).. وتضعف قدرته على تذكر الحوادث السابقة (الله يرحم شهداء رفح).. وعلى الثورة الآن فى أول كمين أن تقول «حاحا»!

- مشروع النهضة الآن ينافس نظرية النسبية فى عدد الفاهمين!! وتحول هذا المشروع إلى ملابس الملك العارى التى لا يراها غير الأذكياء! ومنذ شهور صرح الرئيس مرسى أثناء جولة انتخابية أن مشروع النهضة عبارة عن طائر بجناحين ومؤخرة، فكتبت وقتها (لو كان مشروع النهضة طائر بجناحين أكون أنا أخضر وبأستك!)، والحمدلله أثبتت لنا الأيام أنه لا وجود لهذا المشروع، وبالتالى أحتفظ أنا بلونى القمحى لون نيلك يا مصر!

- مقدمة موسيقية ولحن أساسى.. المقدمة: (ساعدوا غزة.. انصروا غزة.. الحقوا غزة.. بأحبك يا غزة).. ثم اللحن: (وقد تمت الموافقة على الدستور المصرى فى استفتاء نزيه بأغلبية الثلثين)!

- الفرق بين سحب السفير واستدعاء السفير، كالفرق بين التهام قطعة لحم وشم رائحتها عن بعد!

- يقول الدكتور هشام قنديل إننا نعيش الآن مرحلة «الانتعاش» لمدة خمس سنوات، نبدأ بعدها مرحلة «البناء»، لنصل إلى مرحلة «الانطلاق» بعد عشر سنوات! الرجل لا يُفرق بين أن «تركض» الدول نحو التقدم، وأن «ترقد» فى سلام!

- محافظ كفر الشيخ بطل موقعة الكلاب البوليسية ضد المواطنين (مثل محمود مرسى فى فيلم ليل وقضبان).. محافظ كفرالشيخ يقود جولة ميدانية مرتدياً الجلابية (مثل يحيى الفخرانى فى فيلم مبروك وبلبل).. البعض فى كفر الشيخ نجحوا فى أن يكفروا الشيخ نفسه!

- قرار غلق مواقع الإنترنت الإباحية خطوة رائعة لحل مشكلات كالبطالة والفقر والأمراض والأمية والعشوائيات والحدود الدنيا والقصوى للرواتب وغيرها الكثير.. وأنا كخبيث قديم أظن- وبعض الظن إثم وبالتالى بعضه الآخر بر - أن المستهدف هو موقع (اليوتيوب)، وهو بالفعل موقع «فاضح» لأنه يفضح ممارسات التعذيب وجرائم حقوق الإنسان والتصريحات اللوذعية!

- تتواكب احتفالات رأس السنة الهجرية هذا العام مع عيد القديس مارجرجس، كل عام ومصر كيان واحد.

*نقلاً عن "المصري اليوم".
** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
رابط مختصر

إعلانات

الأكثر قراءة