دمشق تمنع المغادرين "بطريقة غير شرعية" من الاقتراع

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مسؤول سوري أن من غادر البلاد "بطريقة غير شرعية" لن يحق له الاقتراع خارج سوريا خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة، وذلك في تصريحات نشرتها صحيفة سورية، اليوم الاثنين.

وقال رئيس اللجنة العليا للانتخابات هشام الشعار لصحيفة "الوطن" المقربة من السلطات "لا يحق للسوريين الذين غادروا البلاد إلى دول الجوار بطريقة غير شرعية الإدلاء بأصواتهم في الدول التي يقيمون فيها".

وأوضح "إن قانون الانتخابات سمح للمقيمين في الخارج بالإدلاء بأصواتهم في حال كانت إقامتهم شرعية في الدول التي يقيمون بها".

وأدى النزاع السوري إلى لجوء أكثر من ثلاثة ملايين شخص إلى الدول المجاورة. ونزح الآلاف من هؤلاء عبر معابر غير شرعية، لا سيما في اتجاه تركيا والعراق.

وبحسب أرقام المنظمات الإنسانية، فإن 88% من أصل مليون لاجئ سوري في لبنان، دخلوا عبر المعابر الشرعية.

وأوضح الشعار أن "الأراضي السورية مفتوحة لكل مواطن سوري يريد ممارسة حقه الدستوري بالانتخابات، ولاسيما المقيمين في الدول المجاورة"، مشيراً إلى أنه "من حق هؤلاء الدخول إلى الأراضي السورية للإدلاء بأصواتهم".

وحددت الانتخابات 3 يونيو المقبل، على أن تجرى عملية الاقتراع للمقيمين خارج البلاد في 28 مايو.

واعتبرت المعارضة السورية والدول الغربية أن إجراء الانتخابات سيكون "مهزلة ديموقراطية" في البلاد التي تشهد منذ ثلاثة أعوام نزاعا داميا أدى إلى مقتل أكثر من 150 ألف شخص.

وأوضح الشعار أن اللجنة العليا للانتخابات ستعمل على استحداث مراكز للانتخابات "في كل المناطق السورية"، مشيراً إلى أن "المناطق الساخنة ستكون من ضمن أولويات اللجنة".