بلدوزر مو نائب.. وبط الجربة

إقبال الأحمد

نشر في: آخر تحديث:

بلدوزر مو نائب بمجلس الامة.. لا.. حتى مو بلدوزر.. هذا سوبرمان او هركليز.. 1100 علاج بالخارج مرة وحدة.. شنو قوة هالنائب وسطوته.. وشنو عنده لكي يستجيب له معظم القائمين على العلاج بالخارج طيبا ام غصبا.
هذه المعلومة التي نشرت في بعض الصحف.. (اذا صحت)، فهي كفيلة بإقالة وزير الصحة ووكيله وكل المسؤولين عن العلاج بالخارج.. وايضا من وقع على كل اوراق مرضى هذا النائب البلدوزر، واتخاذ اجراء مناسب، أي اجراء بحقه وحق كل من ساهم وساعد في اعطائه هذا الحق وتأصيله بهذا الشكل، له ولغيره من النواب، مما حطم مبدأ العدالة في كل شيء، وخاصة حق المريض الحقيقي بتلقي العلاج اللازم، خاصة من لا واسطة لديه.
من حقنا نحن المواطنين والقراء والمهتمين ان تنشر لنا الحقيقة كاملة.. وان نعرف من هو هذا النائب الذي فرط بحق من يستحق من المرضى الذين يرزحون تحت وطأة وأنين الامراض، ولا يجدون من يستمع لهم او يعجل بسفرهم للتخفيف عليهم من انين الليل وآهات النهار.. ليأتي هذا النائب البلدوزر، وبهذه السلطة والقوة ويتوسط لـ1100 حالة، يعلم الله كم منها جيوب انفية او تجميل.. ولكنها بالنهاية اصوات انتخابية تضمن له العودة الى بيت الامة.
اين وصلنا في هذا البلد؟ وما هي الخبايا التي يستخدمها بعض النواب لتمرير ما يريدون خارج نطاق القانون حين يهدد احدهم (كما نشر) بـ«بط الجربة»؟ وماذا تحوي هذه الجربة من مواد سامة ستسمم بعض القوم اذا ما فاحت ريحتها؟
يا ترى كم من الجرب يحمل بعض النواب، وبعض المسؤولين يدورون ويلفون فيها لتمرير المخالفات وضمان الاولويات بشكل يخالف القانون والضمير، وعلى مرأى ومسمع من بعض اصحاب القرار والعلاقة.. وهم ساكتون؟
بطوا كل الجرب ونظفوها من السموم التي بداخلها، ونظفوا مجتمعنا من الصدأ الذي اكل حاضرنا وسيلحق على مستقبلنا اذا لم نتدارك الموضوع.
معروف ان الخبايا والاسرار اذا لم تكن نظيفة، تكون سكينا يستخدمها المنتفع منها ضد صاحبها، ليستغل بها كل نقاط القوة عند الاخير، الذي سيكون ذليلا ضعيفا لا يقدر على الاعتراض او الرفض، خوفا من الفضائح.
اذا لم يعاقب هذا النائب على ما نعتبره جريمة بحق العدل والمساواة في مجتمعنا، فهو جريمة بحق قسمه الذي نطقه قبل ان يمارس عمله النيابي (اقسم بالله العظيم ان اكون مخلصا للوطن والامير، وان احترم الدستور وقوانين الدولة واذود عن حريات الشعب ومصالحه وامواله وأؤدي اعمالي بالامانة والصدق).. وإلا فيجب استبدال بعض الكلمات واولها «اذود عن حريتي ومصلحتي واموالي» مكان «حريات الشعب ومصالحه وامواله».
عندها اتحدى اذا كتب احد منا أي شي ضد او بحق هذا النوع من النواب.. وآه يا وطن.

*نقلا عن "القبس"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.