العجيري وساق البامبو

إقبال الأحمد

إقبال الأحمد

نشر في: آخر تحديث:

عملان كويتيان عكسا واقعاً رائعاً بكل تفاصيله.. الأول مسلسل والثاني اعلان.
مسلسل «ساق البامبو» واعلان شركة المركز المالي.. عملان كويتيان حكيا الواقع الكويتي بشكل رائع، الاول رُفض تصويره بالكويت لانه يمس قضايا حساسة، كما جاء في رد وزارة الاعلام حسبما قيل، فتوجه الفريق الى دولة الامارات ليصور احداثا وقعت بالكويت، وسلط الضوء على قضايا لا يمكننا ان نتهرب منها مهما طال الزمن.
معاملة الخدم المخجلة واللاانسانية في بعض البيوت، ووضع «البدون» القاسي، ورفض ما ليس هو كويتي مئة في المئة.. عمل اقل ما يقال عنه انه صادق مئة في المئة بكل تفاصيله.
فقد ابدعت ام طلال حين اقنعتنا بكرهنا لقساوتها وتعاطفنا مع ايسا التاروف (عيسي الطاروف).
عمل فني مؤلفه مبدع وممثلوه مبدعون.. عمل كويتي مئة في المئة رفضت وزارة الاعلام الكويتية تنفيذه بالكويت، لتفتح له الامارات ابوابها فرأى النور.. واستمتعنا كلنا بروعة العمل.
اما اعلان المركز المالي الذي كرّم الفلكي الكويتي الرائع صالح العجيري بكل جمال وبقليل الكلمات وقوة العمل فكان توثيقا اكثر من رائع لشخصية تستحق الاكثر والاكثر.. قبل ان تموت.. شخصية اعطت حياتها كلها لعلمها ووطنها واستحقت ان تلقب بالعالم الفلكي.. صالح العجيري الذي مازال يعطي ولا يرد من يطلب الاستزادة منه، حتى وبعد ان بلغ العمر عتيه.. كما يردد هو دائما عندما يُسأل عن عمره: ما أجمل ان نشعر نحن ككويتيين اننا رائعون حين نفكر وحين ننفذ وحين نعمل.. وحين نتخلص من عقدة الحساسية في التطرق لقضايا غاية في الاهمية داخل مجتمعنا نخاف منها ونتحسس من عرضها بأي شكل من الاشكال.
فيلما «اريد حلا» و«الشقة من حق الزوجة» لم يكونا عملين سينمائيين فقط بل كانا مشروعين ناجحين لتغيير قوانين كان يعمل بها سنوات طويلة.. وتم ذلك بالفعل.

*نقلاً عن "القبس" الكويتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.